قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لقد مرت أكثر من ست سنوات على انطلاق موقع فايسبوك على يد مارك زوكيربرغ والذي كان موجهاً في الأساس إلى زملائه في جامعة هارفارد وبعدها انطلق به إلى كل العالم، لقد كان الموقع يعمل باستخدام ملقم واحد ولكن الآن مع النمو الكبير لتلك الشبكة الإجتماعية الضخمة أصبحت بحاجة إلى 60 ألف ملقم ليخدم حوالي 400 مليون مستخدم يحملون أكثر من 3 مليار صورة أسبوعياً ويقضون 16 مليار دقيقة يومياً على صفحاته.

لقد جاءت هذه الأرقام المذهلة في موقع gizmag نقلاً عن توم كوك من المجموعة المسؤولة عن النظام الهندسي للفيس بوك وذلك أثناء حضوره مؤتمر Oquot;Reilly Velocity الأسبوع الماضي، وأشار توم إلى أن ملقمات فايسبوك تجري أكثر من 50 مليون عملية في الثانية الواحدة خاصة في خدمات التخزين المؤقت على شبكة الإنترنت كما أن أكثر من مليون موقع تتمتع بمميزات الربط مع فايسبوك.

ويشاهد المستخدمون ما يزيد على مليون صورة في كل ثانية،ولمواجهة هذا النمو المتزايد قررت إدارة فايسبوك بناء مركز بيانات في برينفيلي في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الأميركية، وصممته خصيصاً لدعم الملقمات والبنية التحتية للتخزين.

هذه هي بعض الملاحظات من إحصائيات فايسبوك الأخيرة:

50% من مستخدمي فايسبوك النشطين يسجلون الدخول للموقع بشكل يومي.

متوسط عدد أصدقاء كل مستخدم 130 شخص ويضيف كل مستخدم 70 مشاركة في المحتوى كل شهر.

حوالي 70% من مستخدمي فايسبوك من خارج الولايات المتحدة الأميركية.

هناك أكثر من 100 مليون مستخدم نشط يصلون للفيس بوك عن طريق هواتفهم المحمولة وهؤلاء أكثر نشاطاً مرتين من المستخدمين العاديين.

أكثر من مليون موقع تم دمجهم مع موقع فايسبوك

ويبدو أن الإقبال الشديد على استخدام شبكة فايسبوك أصبح يشكل تحدياً كبيراً للقائمين عليها،وجعلهم في حاجة للمزيد من بذل الجهد للحفاظ على مستوى مناسب من الخدمة ويعترف جوناثان هيلجير نائب الرئيس المشرف على العمليات التقنية في موقع فايسبوك أثناء حضوره مؤتمر structure لعام 2010 بأن الشركة لم تقم بعمل بنية تحتية قادرة على مواجهة التحديات بشكل فعال،وأنه من الضروري الإهتمام بزيادة فاعلية الشبكة وذلك لأنه قد آن الأوان للتفكير بجدية في هذا النطاق.