GMT 19:17 2017 السبت 14 يناير GMT 20:43 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث
تستعرض مجمل المستجدات والأحداث الدولية والإقليمية

الاستثمارات طبق رئيسي في القمة السعودية - الإسبانية

عبد الرحمن بدوي
إيلاف من الرياض: وصل الرياض مساء اليوم السبت ملك مملكة إسبانيا فيليب السادس والوفد المرافق له، في زيارة رسمية للمملكة، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان في إطار توثيق العلاقات والروابط الثنائية بين المملكتين.
 
ومن المرتقب أن يعقد العاهل السعودي وملك إسبانيا قمة ثنائية لاستعراض مجمل المستجدات والأحداث الدولية والإقليمية، بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
 
وأكد خواكين بيريت بيافوبيا السفير الإسباني لدى المملكة أن العلاقات السعودية الإسبانية ترتبط بالعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تجسد متانة علاقاتهما الثنائية وما يجمعهما من إرث تاريخي وحضاري.
 
وقال في تصريحات صحفية إن حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين أكثر من 305 مليارات دولار أمريكي سنوياً، ويرتبطان بصندوق استثماري بين رجال الأعمال في البلدين كما تعد المملكة ثاني بلد في الشرق الأوسط تتعامل معها إسبانيا تجارياً.
 
وكان المقرر زيارة ملك إسبانيا منتصف نوفمبر الماضي إلا أنه تم تأجيلها لوفاة الأمير تركي بن عبد العزيز، شقيق العاهل السعودي الملك سلمان.
 
كان في استقبال ملك إسبانيا لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة إسبانيا الأمير منصور بن خالد بن عبدالله الفرحان، و وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي الوزير المرافق، وأمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، والسفير الإسباني لدى المملكة خواكين بيريث بيانويبا، ومندوب عن المراسم الملكية.
 
ومن المرتقب، أن يجري الملك فيليب اجتماعات مع ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وشخصيات سعودية اخرى مرموقة.
 
صفقات واستثمارات
 
وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام تحظى بأهمية اقتصادية كبيرة بالنسبة للطرف الاسباني اذ تترقبها شركات إسبانية كثيرة منذ اشهر طويلة وتعلق عليها الآمال في تعزيز تواجدها في المملكة أو فتح المجال لها لاسيما ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي والتنمية تحت عنوان (رؤية السعودية 2030).
 
ومن المتوقع، أن يطلع ملك إسبانيا على مدار الزيارة على المشاريع والفرص التي تقدمها السعودية للاستثمارات الأجنبية ضمن خطتها التنموية، ولاسيما في المجالات التي تهتم بها اسبانيا والتي تشمل الطاقات المتجددة والبنى التحتية والهندسة الاتصالات.
 
وأفادت وسائل إعلام إسبانية، أنه من المتوقع أن يتم خلال زيارة الملك الإسباني فيليب السادس إلى السعودية التوقيع على صفقة شراء الرياض 5 فرقيطات.
 
وذكرت صحيفة "El Confidencial" أن من المرتقب إبرام صفقة بين شركة "Navantia" الإسبانية والحكومة السعودية بشأن تصميم 5 فرقيطات لتوريدها للقوات البحرية السعودية، ويبلغ ثمن الصفقة بين السعودية وإسبانيا ملياري يورو.
 
وستساهم هذه الصفقة بانعاش الشركة وتوفير وظائف عمل لأكثر من ألفي شخص على مدار خمس سنوات في مصنعي الشركة بمدينتي (قادش) الأندلسية جنوبا و(فيرول) في محافظة (لاكورونيا) شمال غربي البلاد، ومن المرجح، أن يتطرق الملك في زيارته إلى قضية تمديد موعد إنجاز مشروع القطار السريع الذي يربط بين مكة والمدينة بعد أن كانت السلطات السعودية وافقت في نوفمبر الماضي، على منح ائتلاف الشركات الإسبانية مهلة إضافية لمدة 14 شهرا أي إلى مارس عام 2018 لإنهاء المشروع.
 
وسيترأس الملك فيليب ملتقى للمستثمرين الأسبان يشارك فيه عدد من رؤساء الشركات الإسبانية فضلا عن اجتماع مع جانب من الجالية الإسبانية في السعودية والتي تبلغ نحو 5000 فرد.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار