قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - انخفضت الاسهم المصرية عن مستوياتها المرتفعة يوم الاثنين بفعل اقبال على بيع أسهم قطاعي الاتصالات والصلب لجني الأرباح رغم زيادة الاهتمام بأسهم قطاع المطاحن.

وقال سماسرة إن سهم مصر للفنادق سجل ارتفاعا كبيرا بفعل تقرير اعلامي ذكر أن أربعة مستثمرين أبدوا اهتماما بشراء حصة الدولة في الشركة.

وقالت صحيفة العالم اليوم المالية اليومية يوم الاحد ان الشركة القابضة التابعة للدولة ستعلن على الارجح بيع حصة الدولة في النصف الثاني من شهر فبراير شباط.

وزاد سهم الشركة في نهاية يوم الاثنين 4.18 في المئة إلى 83 جنيها (14 دولارا) ليسجل أعلى مستوى منذ 30 شهرا.

وانخفض مؤشر هيرميس القياسي 190.84 نقطة بنسبة 0.75 في المئة ليغلق على 25414.68 نقطة.

كما تراجع مؤشر التجاري الدولي 0.14 نقطة أي بنسبة 0.13 في المئة إلى 111.12 نقطة.

وقال السماسرة إن من أبرز ملامح التداول الاهتمام المفاجيء بشركات المطاحن التي تخلفت عن طفرة سوق الاسهم في العام الأخير وانها ربما كانت تبدو مغرية الآن لهذا السبب.

وارتفعت أسهم مطاحن وسط وغرب الدلتا على سبيل المثال خمسة في المئة وهو أقصى ارتفاع مسموح به لها وبلغ سعرها في اخر المعاملات 20.79 جنيه لتسجل أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني عام 2002.

لكن أسهم شركات الاتصالات الرئيسية الثلاث انخفضت بعد أن ساهمت في ارتفاع السوق في الآونة الأخيرة.

كما هبطت أسهم العز لحديد التسليح والاسكندرية للحديد والصلب.

(الدولار يساوي 5.93 جنيه مصري)