قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي- قال مسؤول نفطي عراقي رفيع يوم الثلاثاء ان العراق سيخفض عقود تصدير خام البصرة الخفيف بنسبة عشرة بالمئة توازي نحو 160 الف برميل يوميا اعتبارا من اول فبراير شباط وحتى نهاية يونيو حزيران لاسباب فنية.

ومع توقف صادرات النفط العراقي من الحقول الشمالية بسبب التخريب فان خفض مبيعات الخام من المرفأين الجنوبيين على الخليج يبدد امال بغداد في تعزيز الانتاج والصادرات في مطلع العام الجديد لتوليد من مزيد العائدات من أجل تمويل اعادة الاعمار.

وقال المسؤول لرويترز "لا يمكننا تلبية التزاماتنا من خام البصرة الخفيف لاسباب فنية. وسنضطر لخفض (صادراته) من أول فبراير وحتى نهاية يونيو. هذا هو الواقع."

وأضاف أنه تم اخطار مشتري النفط العراقي بقرار الخفض في رسائل بالفاكس يوم الاثنين.

وقال "اذا كانت هناك أي امكانية لوقف العمل بهذا الخفض فسنفعل ذلك."

وكانت مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) قد اتفقت على عقود لبيع كميات من خام البصرة الخفيف تبلغ نحو 1.6 مليون برميل يوميا في النصف الاول من عام 2005 .

وكانت صادرات خام البصرة الخفيف من الجنوب الذي يغلب عليه الشيعة مستقرة حول هذا المستوى. وأدى انقطاع الكهرباء في المنطقة الى تعطل الصادرات يوم السبت ولكن عمليات تحميل الناقلات استؤنفت لاحقا.

وصادرات النفط من الحقول في شمال العراق متوقفة منذ ثلاثة أسابيع بسبب الهجمات التخريبية.

وقال المسؤول "كركوك متوقف في الوقت الحالي