قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : ذكرت الأوساط الاقتصادية التشيكية المرافقة لوزير الصناعة والتجارة التشيكي ميلان اوربان الذي يزور الصين حاليا أن المباركة السياسية الصينية على قيام اكبر شركة صينية لإنتاج السفن وهي شركة "هودونغ زهونغهوا " بالاستثمار في تشيكيا قد تمت بعد أن أبلغت نائبة رئيس الحكومة الصينية فو يي موافقتها على ذلك خلال استقبالها للوزير التشيكي .
وأكدت هذه الأوساط المطلعة أيضا على المحادثات التي تدور منذ ثلاثة أعوام مع الشركة الصينية أن هذه الموافقة كانت ضرورية لأنه على الرغم من التطور الاقتصادي الكبير الذي تعيشه الصين فان الموافقة السياسية على مثل هذه الخطوات الاستثمارية تظل مهمة وضرورية خاصة وان السيدة فو لي تعتبر أقوى خامس امرأة في الصين
وأكدت أن الشركة الصينية هذه هي الثالثة في العالم في مجال تصنيع السفن وان المحادثات التي جرت معها في السنوات الثلاث الماضية تناولت إمكانية توظيف الصين 2, 1 مليار كورون أي أكثر من 400 مليون يورو في مشروع مشترك لبناء سفن مع شركة تشيكية وذلك في مدينة ديتشين التشيكية .
من جهته قال مدير الشركة التشيكية لبناء السفن يندرجيخ بريتل إن المشروع يتحدث عن إمكانية بناء 50 سفينة نهرية بدلا من الإنتاج الحالي للشركة وهو 8 سفن فقط مما يعني ان الكثير من الشركات التشيكية التي تؤمن المواد اللازمة ستستفيد من هذا المشروع كما سيتم تخفيض البطالة بين التشيك في مدينة ديتشين
وحسب ما تم الاتفاق عليه بشكل أولي بين الشركتين الصينية والتشيكية فان الحاجة ستكون في المرحلة الأولى من المشروع لتوظيف 500 عامل جديد ثم يتم بالتدريج رفع العدد إلى 1500 .
وأكد أن الصين تمتلك تكنولوجيا متطورة جدا في هذا المجال لم يسبق له أن شاهدها في أي دولة من دول العالم ، كما أن وتيرة الإنتاج لدى الصينيين عالية وديناميكية أما الجهات التي ستصدر إليها هذه السفن فهي ألمانيا وبولندا وهولندا.
ويؤكد بريتل أن دخول الصينيين مع شركته في علاقة شراكة هو أمر أفضل من لو قامت الشركة الصينية بمنافستها في أوروبا.
وأوضح أن الصينيين أرادوا الوصول إلى أوروبا في هذا المجال وقد بحثوا عن دولة مناسبة فوقع الاختيار على تشيكيا.
من جهته اعتبر رئيس الوكالة التشيكية لجذب الاستثمارات راديك نوفاك الاستثمار الصيني هذا بأنه سيكون الاستثمار الأول للصين في تشيكيا، فيما رأى وزير الصناعة والتجارة التشيكي ميلان اوربان أن هذا الاستثمار يتصف بأهمية خاصة لأنه قد يجذب المزيد من الاستثمارات الصينية إلى بلاده في حال نجاح هذا المشروع المشترك بين شركات البلدين .