قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مصادرلـ quot;إيلافquot; ترجع السبب لمقال كتبه عن فساد في الجزيرة
تجريد مستشار إعلامي قطري من كل مناصبه

أحمد عبد الملك
كتب- نبيل شرف الدين: قال مصدر خليجي مطلع لـ quot;إيلافquot; إن الدكتور أحمد عبد الملك، المستشار الإعلامي في المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث في دولة قطر، قد أعفي بصورة مفاجئة من كافة مناصبه الرسمية، وجرت إحالته على البند المركزي في ديوان الخدمة المدنية، في ما يبدو أن القرار صدر من جهة رفيعة في البلاد، وفق معلومات المصدر المشار إليه.

وعبد الملك الذي يحمل درجة الدكتوراه في الإعلام من جامعة ويلز البريطانية، يعد من الشخصيات الثقافية والفكرية المرموقة في قطر وعلى الصعيدين الخليجي والعربي، وسبق له أن عمل في تلفزيون قطر الحكومي نحو 30 عامًا، كما عمل مديرًا للشؤون الإعلامية في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، وترأس تحرير صحيفتين يوميتين قطريتين.

كما صدر لعبد الملك 19 كتابًا في الثقافة والإعلام والمسرح، وكتب مئات المقالات السياسية والثقافية في كبريات الصحف الخليجية والعربية، وهو حتى تاريخ تجريده من مناصبه كان رئيسًا للجنة الإعلامية المسؤولة عن التحضير لمهرجان الدوحة الثقافي المفترض افتتاحه قريبًا.

الإخوان والجزيرة
وحسب رسالة معلومات تلقتها (إيلاف) من مصدر مطلع، فإنه يعتقد على نطاق واسع أن قرار الفصل جاء على خلفية مقال كتبه الدكتور عبدالملك في جريدة الراية القطرية يوم 28 شباط (فبراير) الماضي بعنوان quot; الكتابة عن الحق واجب وطني وغلاسنوست حضاريquot; انتقد فيه عمل بعض المؤسسات الرسمية والعلاقات المختلة فيها، مشددًا على مكافحة الفساد الإداري وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، وأهمية النقد الجريء وكشف المخالفات والتجاوزات باعتبارها حقوقًا للمواطن نص عليها الدستور القطري.

وكان الدكتور عبدالملك قد كتب أيضًا في أوائل الشهر المنصرم مقالاً مطولاً بعنوان quot; القطريون يحتاجون إلى تأشيرة لدخول جزيرتهمquot;، وذلك تأييدًا واستطرادا وتفصيلاً للموضوع الذي فجّره مؤخرًا رئيس تحرير جريدة quot;الوطنquot; القطرية الأستاذ أحمد علي حول الفساد في قناة الجزيرة الفضائية وهيمنة أنصار جماعة quot;الإخوان المسلمينquot; من الجنسيات العربية عليها وتحولها إلى ما أسماه إقطاعية خاصة لمديرها الفلسطيني وضاح خنفر والمقربين منه، فضلاً عن تهميش القطريين وسوء معاملتهم وفصلهم لأدنى سبب، على حد تعبيره .

*تفاصيل أخرى فيإيلاف ديجيتل
راجع :
http://www.alfayhaa.tv/main/showart.php?artID=643amp;catID=1

http://www.raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2amp;item_no=223586amp;version=1amp;template_id=29amp;parent_id=28