: آخر تحديث

نوال الزغبي ونخبة من أهل الفن والمجتمع حضروه:طوني مندلق يفتتح صالونه الجديد

 
نوال الزغبي
بيروت- رولا نصر: طوني مندلق، هذا الشاب اللناني الطموح الذي هوى منذ طفولته عالم تصفيف الشعر وتخصيله وتلوينه لدرجة أن باتت هذه الهواية عشقه وحلمه ومهنته التي برع فيها وحتى الإبداع...  فصار طوني  من أهم وأبرز مصففي الشعر ، تقصده أشهر نجمات لبنان والعالم العربي وسيداته العريقات، بدءاً من المطربة نوال الزغبي، جوانا ملاح، نادين فلاح، مادلين مطر، مرام، ريم المحمودي، شيرين وجدي،  نورما نعوم، هيلدا خليفة،
إلى غيرهن من المطربات والمذيعات وعارضات الأزياء.
نورما نعوم
اجتمعت امس هذه الأسماء اللامعة، فضلاً عن عدد كبير من الإعلاميين الذين مثلوا أهم المطبوعات اللبنانية والعربية ووجوه اجتماعية بارزة لحضور حفل افتتاح الصالون الجديد للمصفف الفنان طوني مندلق، في منطقة الضبية (لبنان)، في جوّ من الألفة والرقي. عند السابعة بدأ المدعوون بالحضور إلى موقع الاحتفال بالصالون الجديد، وفي تمام الثامنة حضرت النجمة المتألقة نوال الزغبي لقصّ الشريط عند المدخل وقطع قالب الحلوى المميز
(الذي صنع على شكل صالون تزيين)، ولافتتاح الكوكتيل الخاص بالمناسبة.
الاعلامية باتريسيا خليفة
وقد أجرت محطة "هي" الفضائية لقاءً مع طوني مندلق تحدث عن فرحته بالصالون الجديد وعن تعامله مع النجوم من خلال عمله، وعن آخر صيحات الموضة في القص والتصفيف والألوان الأكثر رواجاً اليوم، وعن أهمية تغيير اللوك لكل سيدة تقصد صالون طوني مندلق. كما أجرت المحطة ذاتها لقاءً مع المطربة نوال الزغبي التي أعربت عن سعادتها بالتعامل منذ قترة طويلة مع طوني وأثنت على براعته في التعامل مع الفرشاة خصوصاً وأنه في كلّ مرة يظهرها
بحلة جديدة مبتكرة تصبح حديث الناس وموضة العام، وآخر هذه الابتكارات كان اعتماد لون جديد لشعر نوال كما هو بادٍ في الصور، وهذا هو اللوك الجديد الذي ستظهر به نوال في صورها وكليباتها الجديدة (مترافقاً مع قرب صدور ألبومها الغنائي الجديد).
 
كما حضرت أيضاً محطة art  قناة الموسيقى وأجرت المذيعة ناتالي خيرالله أسمر حوارات مع طوني ونوال، وعدد من الحضور، هذا فضلاً عن حضور ممثلين عن عدد من التلفزيونات والمحطات. وأجمل ما في الحفل كان لحظة تهافت المصورين إلى تصوير طوني وهو يصفف شعره بنفسه، وعندما راح يصفف شعر زوجته جيزيل، تلك السيدة التي وقفت وراء زوجها ودعمته في كافة الأوقات وأصعب الظروف.
يقطع وزوجته وابنه قالب الحلوى
يبقى أن نشير أخيراً إلى الضخامة التي تميّز بها الحفل، والديكورات الرائعة التي خصصت للمناسبة، والألعاب النارية المميزة، بالإضافة إلى الرقصات الجميلة التي قدمتها مجموعة من الأطفال من بينها أولاد طوني نفسه ورفاقهم في المدرسة.
صالون طوني مندلق، لبنان، أوتوستراد الضبية، سنتر غرين مول.
(تصوير: جوزف نخلة)


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.