قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رأى الواعظ التلفزيوني الأميركي بات روبرتسون ان المسلمين أسوأ من النازيين، فيما شجبت مجموعة أميركية إسلامية كلامه بشدة الثلاثاء.
 وقال روبرتسون المسيحي الانجيلي المحافظ عبر محطة تلفزيون "كريستشان برودكاستينغ نيتوورك" التي يملكها "آمل بان يستيقظ اليهود في اميركا وان يفتحوا اعينهم ويقراوا ما يقال عنهم"، معتبرا ان المسلمين يريدون ابادة اليهود.
 واضاف "انهم اسوأ من النازيين. ادولف هتلر كان سيئا لكن ما يريد المسلمون ان يفعلوه باليهود اسوأ". وقد شجبت مجموعات يهودية واسلامية في الماضي مرارا خطب روبرتسون التي تتسم بالحقد.
 وانتقد مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية بشدة اليوم الثلاثاء تصريحات روبرتسون الاخيرة. وترشح روبرتسون في الماضي للرئاسة الاميركية وظل حتى العام الماضي المسؤول الاول في "الائتلاف المسيحي"، المنظمة المسيحية السياسية المحافظة.
 وقال متحدث باسم مجلس العلاقات الاسلامية الاميركية ان "الامر مخجل من جانب شخص يدعي انه رجل كنيسة"، مشيرا الى ان روبرتسون يساهم بهذه الطريقة ب"تصعيد التوتر وربما العنف".
 وتبث محطة بات روبرتسون ذات الاتجاه المسيحي برامجها في اكثر من 180 بلدا في العالم ب71 لغة مختلفة.