قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملك البحرينمع فاروق الشرع
مهند سليمان من المنامة: أعرب عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي كان جدوله مشغولاً بهموم القمة العربية على مدى الأربعة الأيام الماضية عن أمله في أن تساهم القمة العربية المقبلة في تطوير مسيرة العمل العربي المشترك وتوثيق التعاون وتوحيد الصف العربي من أجل عزة ورقي الأمة العربية، الملك حمد واصل مجلسه إستقبال المزيد من المسؤولين العرب الذين يطلعونه على آخر تطورات الساحة العربية، في ما يتعلق بالقمة العربية حيث إلتقى اليوم فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية العربية السورية، وإستعرض معه السبل الكفيلة بتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة المستويات وتأكيد الرغبة المشتركة في تنمية هذه العلاقات وتطويرها لتعزيز التعاون المثمر بين الجانبين تحقيقًا لآمال شعبي البلدين الشقيقين وتطلعاتهما لمزيد من التقدم على جميع الأصعدة.

كما استعرض المسؤولان الأوضاع السياسية على الساحتين العربية والدولية خصوصًا في ظل التحركات والإتصالات التي تشهدها العواصم العربية من أجل تنسيق المواقف. ملك البحرين تلقى ليل أمس، رسالة من أمير قطر نقلها الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية بدولة قطر، حيث استعرضا التطورات على الساحة الإقليمية والعربية إضافة إلى الأمور والقضايا التي تهم دول مجلس التعاون والأوضاع في المنطقة العربية بشكل عام. ورحب عاهل البحرين بوزير الخارجية، وأكد حرص البحرين على تنمية هذه العلاقات في كافة الميادين وخاصة الميادين التنموية بما يحقق طموحات الشعبين الشقيقين والمصالح المشتركة للبلدين.

صالح يؤكد للشرع تمسك اليمن بمبادرة السلام

الشرع يصل صنعاء حاملاً رسالة من الأسد إلى صالح

البحرين: تعيين سفراء في السعودية والهند وقطر

الشرع يصل الخرطوم لتنسيق المواقف بقمة الرياض

على صعيد متصل، رحب ملك البحرين بالأمير تركي الفيصل رئيس مركز الملك فيصل للدراسات والبحوث الإسلامية الذي يزور البحرين حاليًا للمشاركة في أعمال مؤتمر الجمعية الدولية للعلاقات العامة، كما نوه بإقامة مثل هذه المؤتمرات والندوات التي تسهم في التوعية ونشر المعرفة والتنمية السياسية والثقافية وتعكس الدور المتعاظم الذي تطّلع إليه دول المنطقة في المجالين الإقتصادي والتجاري، وأشار جلالته إلى أن مشاركة سمو الأمير تركي في هذا المؤتمر سيكون لها الأثر البالغ في إنجاح المؤتمر مؤكدًا أن مملكة البحرين تدعم كل التوجهات والأهداف الرامية إلى دعم قضايا الأمن والإستقرار حتى تنعم دول وشعوب المنطقة بثمار السلام والتوجه إلى المشروعات التنموية.