قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران : اصدر القضاء الايراني حكما غيابيا بالسجن لمدة عام على الصحافية الايرانية الاميركية برناز عظيمة التي احتجزت في ايران لثمانية اشهر في 2007 قبل السماح لها بمغادرة البلاد في ايلول/سبتمبر، كما صرح محاميها لوكالة الانباء الطلابية.وقال المحامي محمد اغاسي quot;حكم عليها بالسجن لمدة عام (بتهمة) الدعاية ضد النظامquot; ولانشطتها في اذاعة فردا المحطة التي تبث بالفارسية والتابعة لراديو ليبرتي/راديو فري يوروب، الممولة من الحكومة الاميركية ومقرها في براغ.

وتحظى اذاعة فردا التي تبث على مدار الساعة برامج منوعات ونشرات اخبارية، بشعبية كبيرة لكن النظام الايراني يعتبرها quot;اذاعة معادية للثورةquot;.وكانت الصحافية توجهت الى ايران لزيارة والدتها المريضة وصودر جواز سفرها في كانون الثاني/يناير2007 خلال ثمانية اشهر. وتفادت دخول السجن بدفعها كفالة قدرها 550 الف دولار. وفي مطلع ايلول/سبتمبر سمح لها في نهاية المطاف بمغادرة البلاد.وكانت السلطات الايرانية اوقفت في 2007 خلال اشهر عدة ثلاثة اميركيين اخرين من اصل ايراني وهم الجامعية هالة اصفندياري وعالم الاجتماع كيان تاجبخش ورجل الاعمال علي شاكري وقد افرج عنهم جميعهم وسمح لهم بمغادرة البلاد في الفترة نفسها.