قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عبدالرزاق الربيعي من مسقط:عاشت مسقط يوم الإثنين يوما سيبقى محفورا في الذاكرة العمانية طويلا فيه جرى إيقاد الشعلة في مدينة مسقط التي وصلت فجر أمس على متن طائرة خاصة قادمة من دار السلام في تتابع مسيرة الشعلة التي تغطي 135 مدينة في أنحاء العالم،قاطعة مسافة يبلغ طولها 137 الف كم حاملة العديد من القيم الإنسانية التي تدل على الإخاء والمحبة والتواصل الثقافي بين الشعوب.


وإنطلقت الشعلة وسط تدابير أمنية وإهتمام رسمي كبير بالحدث المتمثل بمسيرة تتابع مسيرة الشعلة الأولمبية التاريخي وسط مشاركة حاشدة، لشخصيات رياضية وفنية واقتصادية وإعلامية، لقطع مسيرة 22 كيلومترا اختارت سامسونج العالمية للإلكترونيات، التي شاركت بالحدث باعتبارها الشريك الرسمي لمسيرة الشعلة الأولمبية، الممثلة السورية سلاف فواخرجي، ومن قطر رئيس المنتخب الوطني لكرة القدم سعد ألشمري، والإعلامي الرياضي السعودي بتال القوس، ومن السلطنة الفنان صلاح الزدجالي، ورجل الأعمال المعروف محمد عبدالله موسى الشريك في quot;ساركوquot; الشركة الموزعة لمنتجات سامسونج في عُمان، ومينو الساهر، الرئيس التنفيذي، لشركات مصطفى سلطان الشركة الموزعة للهواتف الجوالة من سامسونج،لحمل الشعلة نيابة عنها في هذه المسيرة.

وبدأت رحلة الشعلة من دوار البستان الذي به مجسم سفينة صحار التاريخية، مرورا بسداب ثم مسقط وقصر العلم وكلبوه وصولا إلى الطريق البحري في مطرح حتى دوار (السمكة)،وكلها مناطق سياحية عكست جماليات مدينة مسقط وتوجهت بعدها إلى دارسيت ثم إلى شارع القرم وصولاً إلى حديقة القرم الطبيعية نقطة النهاية حيث استقبلها العمانيون بالدبكات والرقصات الشعبية والأغاني والإيقاعات التراثية التقليدية ثم أقيم حفل في الحديقة تضمن العديد من الفقرات والأغاني والكلمات والألعاب النارية

وحول هذا الحدث قال الاعلامي هيثم خليل quot; انني احيي كل من حمل الشعلة من رياضيي السلطنة واصحاب التاريخ والانجازات في السجل الرياضي العماني،وسيظل التاريخ الرياضي العماني شاهدا على شرف الاختيار quot;
وأضاف quot;كم هي سعادة العمانيين ان تكون السلطنة هي الدولة العربية الوحيدة التي نالت هذا الشرف التاريخي والرياضي الكبير،وسيكون السجل الرياضي الاولمبي شاهدا وحاضرا بان يوم الرابع عشر من ابريل هو يوم رياضي حافل وليس كسائر الايام وبكل تأكيد ستظل ذكراه راسخة في ذاكرة الرياضي العماني ولابد لي ان اتقدم بالشكر لكل من ساهم في توفير الاجواء المناسبة لنجاح مرور الشعلة الاولمبية واثني على الجميع الذين لم يتوانوا في انجاح الحدث الذي يشكل انعطافة في تاريخ الرياضة العمانية الحافل والمليء، وقال طه الكشري امين سر اتحاد كرة القدم ونائب رئيس الاتحاد العماني للسباحة quot; سعادتي لاتوصف بهذا الحدث ولإختياري من بين من حملوا الشعلة إن هذه المشاركة فخر لي و لكل شخص فهي تمثل تقديرا وتكريما لي وللسلطنة فهذا الاختيار يعكس ثقة القائمين على تنظيم الألعاب الاولمبية في بكين بالسلطنة واستحقاقها الفعلي لرعاية مثل هذه الاحداث الكبيرة بمعانيها والمشاركة فيها بفاعلية.

وإعتبرت حبيبة الهنائي نائبة رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة اختيارها لحمل الشعلة الأولمبية هو تأكيد لدور المرأة العمانية ومساهمتها في الحركة الرياضية العمانية وهذا الاختيار تكريم لي و لكافة النساء المشاركات في الحركة الاولمبية.
وقال خميس خاطرquot;إنه حدث تاريخي ستظل مسقط تتذكره طويلا وقد لاحظت الفرحة بعيون الناس وهي تتابع إنتقال الشعلة وتلتقط الصور لها وكانت الأغاني الشعبية التي يطلقها الناس عند مرور الشعلة تعبير بسيط وعفوي عن فرحة العمانيين بهذا الحدث التاريخي الذي لن يتكررquot;

يذكر أن رحلة الشعلة الأوليمبية واجهت لدى مرورها في العديد من مدن العالم بعض مسيرات الاحتجاج، خاصة في لندن وباريس وسان فرانسيسكو وتتعلق تلك الاحتجاجات بسياسة الصين تجاه إقليم التبت، الذي يشهد منذ أكثر من شهر مواجهات بين رهبان بوذيين وقوات الجيش الصيني.