قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن: قالت صحيفة ديلي ميرور يوم الاثنين ان البريطاني ايان هانتلي المدان بقتل طفلتين اعترف لوالديه بانه قتل احداهما عن عمد. وأضافت الصحيفة ان هانتلي (30 عاما) الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة قتل التلميذتين جيسيكا تشابمان وهولي ويلز والذي دأب على التأكيد بان وفاتهما كانت حادثا عارضا قد أدلى باعترافه أثناء زيارة والديه له في السجن.

وقال كيفن هانتلي والد ايان للصحيفة انهما علما بما حدث للطفلة جيسيكا لكن ابنهما مازال في حاجة لتفسير ما حدث لهولي.

وقتل ايان الطفلتين وكانتا في العاشرة من عمرهما في اغسطس اب عام 2002 بعد ان استدرجهما لمنزله الملحق بمقر عمله كحارس لمبنى تعليمي يضم مدرسة الطفلتين.

وأصابت الجريمة التي وقعت في سوهام بكمبريدجشير بريطانيا بالصدمة عند وقوعها وعندما ظهر ان الشرطة فشلت في كشف النقاب عن اتهامات بالاغتصاب والتحرش الجنسي ضد ايان لدى تقدمه لشغل الوظيفة.

وقالت الصحيفة ان والديه اللذين يعيشان في منزل امن لحمايتهما من التعرض لأعمال انتقامية قضيا شهورا وهما يحاولان اقناع ابنهما بالاعتراف بالحقيقة.

وقال متحدث باسم شرطة كمبريدجشير ان الشرطة ستحقق في أي معلومات تقدمها الصحيفة .

وأضاف للصحيفة "نعتزم فحص أي معلومات جديدة خاصة بالقضية. وسننظر في أمر أدلة ديلي ميرور بكل اهتمام."

وادينت ماكسين كار (27 عاما) وهي صديقة سابقة لايان بتضليل العدالة بعد ان أدلت بشهادة زور لصالحه. وحكم عليها بالسجن لثلاثة أعوام ونصف ولكن اطلق سراحها في مايو ايار الماضي بعد انقضاء نصف المدة.