قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ضحايا كارثة آسيا حوالي 145 ألفًا
الأمم المتحدة "متفائلة" بشأن جهود الإغاثة

المياه بدأت تجف في بندا اتشيه المدمرة

جاكارتا، واشنطن: ارتفعت حصيلة ضحايا الامواج العاتية التي ضربت ثماني دول في جنوب آسيا وجنوب شرقها اليوم الاثنين الى 145 الف قتيل بينما تبذل الاسرة الدولية جهودا جبارة لانقاذ ملايين المنكوبين ومنع انتشار الاوبئة. وكانت الحصيلة السابقة للضحايا التي نشرت مساء الاحد تحدثت عن مقتل اكثر من 130 الف شخص في المد البحري الذي تلا في 26 كانون الاول/ديسمبر زلزالا عنيفا قبالة سواحل اندونيسيا.

وأعلنت السلطات الإندونيسيةأن عددالضحايا في جزيرة سومطرة تجاوزت الـ94 ألفًابعد زلزال آسياالعنيف الذي خلف أمواج مد عملاقة، وهو ما يرفع حصيلة القتلىالمؤقتة في آسيا إلى 145 الفًا. وكانت الأمم المتحدة اعتبرت ان عدد القتلى قد يصل الى 150 الف قتيل ولكن "العدد المطلق والنهائي" لن يعرف على الاطلاق.

ورأت الامم المتحدة الجمعة ان عدد القتلى قد يبلغ 150 الف شخص لكن "العدد الحقيقي والنهائي" لن يعرف ابدا على الارجح.
واكد يان ايغيلاند منسق المساعدات العاجلة للامم المتحدة الاحد ان هناك صعوبات كبيرة في توزيع المساعدات في جزيرة سومطرة الاندونيسية وخصوصا اقليم اتشيه الواقع في شمالها والاكثر تضررا، لان البنى التحتية للنقل دمرت.

وقال ايغيلاند في نيويورك "نستطيع الوصول الى كل الدول المتضررة باستثناء سومطرة وآتشيه في الوقت الحالي. في هاتين المنطقتين نشهد تأخيرا". وتحدثت منظمة الصحة العالمية السبت عن ظهور بوادر امراض معدية في المناطق المنكوبة التي بات فيها خمسة ملايين مشرد. واكد ايفيلاند ان المساعدات التي اعلن عنها تتجاوز المليري دولار، مشيرا الى ان ذلك يبرهن على "درجة من التضامن لا سابق لها".

الا ان اثنتين من كبريات الصحف الاميركية "واشنطن تايمز" و"لوس انجليس تايمز" دانتا الاحد بطء تحرك واشنطن في مواجهة الكارثة ودعتا ادارة الرئيس جورج بوش الى انتهاز الفرصة لتحسين صورة الولايات المتحدة لدى المسلمين وخصوصا في اندونيسيا. اما "لوس انجليس تايمز" فقد انتقدت بعبارات قاسية الرئيس بوش ووصفت رد فعله الاول بانه ينم عن "البخل". وقال انغلاندإنه لا تزال هناك مشكلات كبيرة تواجه توصيل المساعدات لإقليم آتشي الاندونيسي وهو من أكثر المناطق تضررا بالكارثة.

وكان انغلاند قد اتهم في تصريحات سابقة تلت وقوع الزلزال بوقت قصير الدول الغنية بـ"البخل" في رد فعلهم تجاه الكارثة، وهو ما يبدو مختلفًا عن تفاؤله الحالي. وقال المسؤول الدولي إن عددًا من العوائق اللوجيستية التي كانت تبطئ من وصول المساعدات للمناطق المنكوبة يتم التغلب عليها، بالإضافة إلى إقامة مراكز جديدة للتنسيق في كل من آتشي القريبة من مركز الزلزال وجاكرتا. لكن المسؤولين الإقليميين حذروا من انه برغم التطورات التي حدثت فان بعض الأماكن قد لا تتلقى أي إغاثة لمدة قد تصل إلى أسبوعين.

ناج من الكارثة الأسيوية يسير على شاطئ هافلوك
الذي لطالما اجتذب آلاف السواح

من جهته اعلن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان الذي سيشارك الخميس في جاكرتا بقمة حول نتائج الكارثة، ان اعادة اعمار المنطقة قد يستغرق عشرة اعوام ويكلف "مليارات الدولارات". وكغيرها من المنظمات الدولية، تواجه الامم المتحدة منذ اسبوع عملية اغاثة لا سابق لها في مجاها وتعقيدها، تشمل حوالى عشر دول.

وبدأ جسر جوي كبير ينقل المساعدات الى شمال سومطرة حيث تخشى السلطات ان يكون عدد القتلى مئة الف. وقالت الامم المتحدة ان اكثر من مليون شخص في سومطرة و700 الف آخرين في سريلانكا سيكونون مرتبطين بشكل كامل بالمساعدة الخارجية للحصول على الغذاء. وقدرت الحكومة الاندونيسية عدد الناجين الذين باتوا بلا مأوى بمئتي الف شخص.

لكن بعد ثمانية ايام من الكارثة، يواجه وصول المساعدات الى السكان صعوبات كما تصطدم عمليات الانقاذ بصعوبات لوجستية هائلة. فالمطارات صغيرة ومكتظة بينما تحاول طائرات الشحن الكبيرة التي تنقل مساعدات الهبوط فيها ونقل المساعدات برا يتأخر بسبب نقص الوقود والآليات والجسور والطرق مدمرة مما يجعل الانتقا الى المناطق المنكوبة صعبا.

وضاعفتكندا قيمة المساعدة لضحايا المد البحري في آسيا لتصل الى 80 مليون دولار كندي (66 مليون دولار اميركي).


ولمدة ثلاثة اسابيع على الاقل، ان يكون ممكنا استخدام الطرق البرية للوصول الى مناطق ساحلية كاملة في شمال غرب سومطرة، بينما اكد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر ان الناجين في مدينة مولابو لا يملكون شيئا. واوضح ايغيلاند "علينا تحويل مدارج الهبوط الصغيرة المتضررة الى مطارات ستكون من الاكثر نشاطا في العالم". واوضح ان عمال الاغاثة سيحتاجون الى مروحيات ومئات الشاحنات ووحدات المعالجة المياه ومولدات كهرباء وطائرات نقل.

من جانبه، قال عضو بارز في مجلس الشيوخ الأميركي إن الولايات المتحدة قد تنفق في نهاية الامر مليارات الدولارات لمساعدة اسيا في التغلب على أمواج المد المدمرة التي حدثت في الاسبوع الماضي .

وقال السناتور الجمهوري ريتشارد لوجار الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس ان المبلغ الذي تعهد به الرئيس الأميركي كمساعدات حتى الان ويبلغ 350 مليون دولار يمثل كل ميزانية المساعدات الأميركية ضد الكوارث وان الكونجرس سيعمل على تمرير تشريع من أجل "تجاوز واضح" لذلك الرقم.

جندي أميركي يساعد في نقل مواد اغاثة
غذائية إلى طائرة في قاعدة جوية في جاكرتا
وقال لوجار ردا على سؤال في برنامج "فوكس نيوز صنداي" بشأن ما اذا كان من الممكن ان تصل المساعدات الأميركية الى مليارات الدولارات "يمكن ان تكون كذلك في نهاية الامر بالوضع في الاعتبار ان ذلك يحدث في اندونيسيا".

ودمر زلزال وموجة مد تابعة له يوم الاحد الماضي المناطقة الساحلية في اندونيسيا وسريلانكا وتايلاند والهند وصولا الى شرق افريقيا.

وقال مسؤولو الامم المتحدة ان جهود إعادة البناء قد تستغرقبينخمس وعشر سنوات وتتكلف مليارات الدولارات.

وتعهدت الدول حتى الان بتقديم ملياري دولار تتقدمها اليابان التي ستقدم 500 مليون دولار. وقال جيمس وولفنسون رئيس البنك الدولي ان اسهام البنك الدولي قد يزيد بمقدار مثلي أو ثلاثة امثال المبلغ المعروض الان وهو 250 مليون دولار.

وأشار ويلفنسون، الأحد، إلى أن البنك سيقدم ضعف هذا المبلغ وربما ثلاثة أضعافه لدعم جهود إعادة الإعمار في المناطق المتضررة. ولكن ويلفنسون لم يقدم خلال لقاءه التليفزيوني مع محطة ABC أي أرقام محددة مشيرا إلى أن الدول المتضررة "يجب أن يحددوا احتياجاتهم وتنسيق الجهود المبذولة في هذا الشأن."

وكان رئيس الوزراء الياباني، جينشيرو كيوزومي، قد أعلن، السبت أن بلاده ستتبرع بمساعدات قدرها 500 مليون دولار لضحايا زلزال جنوب آسيا. وبهذا ، تصبح اليابان أكثر الدول مساهمة في جهود الإغاثة الدولية .وكانت اليابان قد أعلنت في وقت سابق تعهدها بتقديم مساعدات قيمتها 30 مليون دولار.

مناطقق من آتشي ظلت معزولة
طوال الاسبوع الماضي

زيادة في أعداد القتلى المؤكدة
وأعلنتوزارة الصحة الإندونيسيةأنعدد ضحايا الزلزال ارتفعت إلى ما لا يقل عن 94081 في جزيرة سومطرة، بزيادة بلغت 13 ألف قتيل عن آخر حصيلة.

وكانت وزارة الصحة الاندونيسية امتنعت الجمعة الماضي عن اعطاء اي عدد محدد عن الاشخاص الذي قضوا في هذا المد البحري معتبرة ان بعض المعطيات في هذا الخصوص متناقضة.

واوضحت ان عدد المشردين هو حوالى 200 الف شخص في حين اعلنت الامم المتحدة ان مليون شخص هم بحاجة لمساعدة غذائية.

وتدمرت في الإقليم الطرق والأماكن الصالحة لهبوط الطائرات بالزلزال الذي بلغت شدته 9.0 درجات على مقياس ريختر، أو جرفتها مياة الأمواج العاتية مما جعل من الصعب إيصال المساعدات لمحتاجيها. وبدأت المروحيات الأميركية الأحد إسقاط الإمدادات للمناطق المعزولة من الإقليم.

شموع في كندا على أرواح ضحايا تسانومي

كثيرًا ما يعتمد توصيل المساعدات على المروحيات كطريقة للوصول للمناطق النائية، إلا أنها لا تتمكن غالبا من الهبوط على الأرض بسبب الحشود التي تأتي إليها ركضا في طلب المساعدة.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد القتلى قد يتخطى 150 ألفا، وقد لا تعرف الحصيلة النهائية أبدا بسبب العديد من الجثث التي جرفتها مياه البحر. وأوصلتنحو 12 مروحية أميركية من طراز "سيهوك" المساعدات من حاملة طائرات أميركية قابعة قبالة سواحل غرب آتشي. وتحول جزء كبير من الساحل الذي كان مقرا لعشرات الآلاف من السكان إلى حطام ويعيش الناجون في بحر من الطين دون مأوى ولا مياه نظيفة.

السلطات تكثف جهودها في دفن عدد أكبر
من الجثث يوميًّا خوفًا من انتشار الأمراض
مخاوف من الأمراض
وتتخوفالسلطات الإندونيسية في باندا أتشيه وحولها من الأمراض التي قد تنتج عن الكارثة بسبب انتشار الجثث، إذ انهم يقومون يوميًا بدفن ما بين 3500 و4000 جثة، ويأملون في أن يزيد هذا المعدل إلى 6000 يوميًا لدفن كل الجثث خلال الأيام الخمسة المقبلة.

وعبرت وزارة الصحة التايلاندية عن قلقها من ظهور امراض تنفسية معدية والملاريا والكوليرا او التيفوئيد بين الناجين وبين سكان فانغ نغا.

وفي سريلانكا، ثاني أكثر البلاد المنكوبة بالكارثة، تشيع مخاوف من انتشار الأمراض بسبب هطول الأمطار الغزيرة والفيضانات. وفي الهند تم إسقاط الإمدادات جوًّا على جزيرتي اندمان ونيكوبار بعد انتقادات ببطء وصول المساعدات.

وبرغم المأساة حتى الآن، يتم العثور على بعض الأحياء بعد سبعة أيام من الزلزال، ومن الناجين صياد عثر عليه تحت قاربه بعد أن قذفته الأمواج على ساحل اندونيسيا.

هندية ترفع أشجار البلح من فوق "ما كان" منزلها
وبعد زيارة لسريلانكا قالت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة انه لم تظهر أي إشارات لتفشي الأمراض بعد إلا أن الطواقم الطبية لديها مخاوف بشأن الوضع الصحي. ومن المقرر أن تصل أول كتيبة من المارينز الأميركيين إلى سريلانكا الأحد من قاعدة اوكيناوا اليابانية، وهو ما سيكون اكبر عملية أميركية للجيش في آسيا منذ حرب فيتنام. وستتاح لقوات المارينز عشر مروحيات وطائرتين من طراز سي- 130 لتوزيع المساعدات الأساسية على الناجين.

وفي تطورات أخرى، يتوجه وزير الخارجية الأميركي كولن باول وجيب أخو الرئيس جورج بوش إلى تايلاند وإندونيسيا لمعاينة الوضع بينما تقولالشرطة التايلانديةإن الآلاف من السكان مازالوا في عداد المفقودين، وترجح مصرعهم، في بلدة بان نام كيم بمحافظة فانغا. أما منظمة اليونسيف،فتدعو إلى حماية آلاف الأطفال الذين يتمتهم الفاجعة. ويقول زعيم الكنيسة الأنجليكانية في العالم روان ويليامس إن الدمار الذي لحق بآسيا سيجعل المؤمنين يعيدون النظر في عقيدتهم.

مساعدات في كولومبو

وبدأ باول زيارة الى المنطقة وسيشارك في مؤتمر للمانحين في جاكرتا يوم الخميس. ودافع عن ادارة بوش ضد الشكاوى بشأن أنها استغرقت وقتا أطول مما يلزم لاستيعاب حجم الازمة والاستجابة بالتعهد بتقديم أموال. وقال باول في برنامج "قابل الصحافة على شبكة ان.بي.سي. "ليس هناك شيء نشعر بالحرج بشأنه. رد فعلنا زاد مع اتساع نطاق الكارثة". وقال باول لبرنامج "الطبعة الاخيرة" على شبكة سي.ان.ان. ان بوش الذي عاد الى واشنطن يوم الاحد من عطلة في مزرعته بتكساس بمناسبة أعياد رأس السنة يتابع الكارثة اولا باول "عن كثب منذ البداية".

وقال مسؤول في منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في ولاية تاميل نادو (جنوب شرق) الاكثر تضررا من الكارثة وحيث قتل 7793 شخصا ان "الكثير من المنظمات الانسانية تصل الى المنطقة مع ملابس ومواد اخرى ليست ضرورية".

واعلنت السلطات في ارخبيلي اندامان ونيكوبار الهنديين اللذين يبعدان حوالي الف كيلومتر شرق الهند القارية انها تواجه نقصا كبيرا في الفرق الطبية. وقال موقع حكومي على شبكة الانترنت ان ثلث وسائل الاغاثة المخصصة لهذه الجزر فقط وصل. وقال متعهد يعمل مع السلطات ان "مئات ان لم يكن آلاف الاشخاص يحتاجون الى علاج لانهم مصابون بجروح خطيرة لكن ليست هناك مساعدات". واكد مسؤولون محليون اليوم الاثنين ان بعض الجزر لم تتلق اي مواد غذائية حتى الآن، داعين الى "ارسال مساعدات فورا الى سكان شاورا حيث الناس جائعون".

ما هي أمواج سونامي؟

آخر حصيلة لضحايا المد البحري
ما زال هناك الآلاف من المفقودين في ثماني دول في جنوب وجنوب شرق آسيا حسب ارقام غير نهائية بعد ثمانية ايام من وقوع الكارثة. وقد رأت الامم المتحدة ان عدد القتلى قد يصل الى 150 الفا لكنها اعترفت بان "عدد الضحايا الحقيقي والنهائي" لن يعرف ابدا على الارجح.

في ما يلي الحصيلة التي اصدرتها كل من الدول الثماني المتضررة حتى الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش من اليوم:

  • اندونيسيا: 94081 قتيلا على الاقل وحوالى 3600 مفقود ومئتا الف مشرد. وقد جرفت الامواج قرى ساحلية باكملها في شمال جزيرة سومطرة. وقالت الحكومة ان عشرة آلاف شخص على الاقل قتلوا في مدينة مولابو التي كانت تضم قبل الكارثة نحو اربعين الف نسمة. وذكرت وزارة الصحة الاندونيسية انها تخشى ان يبلغ عدد القتلى مئة الف شخص.
    -- سريلانكا: اعلنت آخر حصيلة موقتة نشرتها الرئاسة السريلانكية ان 29729 شخصا قتلوا بينما يبلغ عدد المفقودين 5240 شخصا. وقالت سلطات كولومبو ان الحصيلة النهائية للضحايا يمكن ان تتجاوز ال42 الف قتيل.
  • الهند: 14962 قتيلا و5421 مفقودا "يرجح انهم قتلوا"، حسب وزارة الداخلية. وقد قتل 8639 شخصا على الاقل على سواحل الهند القارية حيث كانت ولاية تاميل نادو الاكثر تضررا (7793 قتيلا) بينما قتل في بونديشيري 574 شخصا. وقتل 166 شخصا في كيرالا و106 اشخاص في اندرا براديش.
    وعثر على 812 جثة في ارخبيلي اندامان ونيكوبار اللذين يبعدان الف كيلومتر شرق القارة. وكان معظم المفقودين في هذه الجزر التي اصيبت باضرار جسيمة نظرا لموقعها القريب من مركز الزلزال.
  • تايلاند: اكدت السلطات مقتل 4993 شخصا بينهم 2461 سائحا اجنبيا و2232 تايلانديا و300 شخص تعذر التعرف على هوياتهم. اما عدد المفقودين فقد تراجع بمقدار النصف تقريبا ليبلغ 3810 اشخاص حسب الوزراة التي اوضحت ان "السلطات حذفت الاسماء المكررة واسماء الجرحى والاشخاص الذين ظهروا او الذين تأكد موتهم".
  • البلد

    عدد القتلى

    اندونيسيا

    94081

    سريلانكا

    29729

    الهند

    14962

    تايلاند

    4993

    المالديف

    75

    ماليزيا

    66

    بورما

    53

    بنغلادش

    2

    الصومال

    176

    تنزانيا

    10

    كينيا

    1

    المجموع

    144148

    المالديف:
    75 قتيلا على الاقل و42 مفقودا حسب السلطات. وقد دمرت الامواج العاتية بشكل كامل البنى التحتية في 13 من الجزر ال202 المأهولة بالسكان واتت على 29 من المنتجعات السياحية ال85. كما ادت الى تشريد حوالى 12 الف شخص.
  • ماليزيا: تحدثت الشرطة عن سقوط 66 قتيلا على الاقل و183 جريحا الى جانب عدد كبير من المفقودين خصوصا في جزيرة بينانغ السياحية الاكثر تضررا وفي ولاية قدح المجاورة. ولم تشر الى مقتل سياح اجانب في بينانغ.
  • بورما (ميانمار): اكدت وسائل الاعلام البورمية الرسمية ان 53 شخصا قتلوا ودمرت 17 قرية. اما المنظمات الانسانية الدولية فقد تحدثت عن سقوط تسعين قتيلا على الاقل وقالت انها تتوقع "حصيلة نهائية اكبر من ذلك بكثير".
  • بنغلادش: قتل اب وابنه في غرق سفينة سياحية (مسؤولون محليون).
  • افريقيا: وصل المد البحري الى الساحل الشرقي لافريقيا. ففي الصومال قتل 176 شخصا على الاقل وشرد نحو خمسين الف شخص (حصيلة رسمية).
    وفي تنزانيا، مات عشرة اشخاص على الاقل غرقا. وفي كينيا غرق رجل قرب مومباسا.

حصيلة القتلى الأجانب في زلزال آسيا
وارتفع عدد القتلى من الاجانب السياح او المقيمين في الدول الآسيوية الثماني التي ضربتها الامواج العاتية اليومإلى حوالى 400 شخص بينما ما زال عشرة آلاف مفقودين او تعذر الاتصال بهم. ويتوقع ان يرتفع عدد القتلى الذي وصل الى 377 شخصًا مع تأميد وفاة اجانب آخرين تدريجيا من قبل حكومات الدول التي ينتمون اليها.

ففي تايلاند اعلنت وزارة الداخلية ليل الاحد الاثنين مقتل 2461 أجنبيًا من أصل 4993 قتيلًا تم احصاؤهم. ولم تذكر عدة دول من بينها الولايات المتحدة وفرنسا رقما محددا يتعلق بعدد المفقودين من رعاياها مشيرة الى انه يقدر بالمئات.
في ما يلي حصيلة موقتة للضحايا الاجانب من قتلى ومفقودين، استنادا الى الارقام التي ذكرتها الدول التي ينتمون اليها:
اوروبا

  • المانيا: تم التعرف على جثث ستين قتيلا، بينما ذكرت وزارة الخارجية الالمانية ان "عدد المفقودين يبلغ بالتأكيد اكثر من الف". وتحدثت صحيفة "دي فيلت" الالمانية نقلا عن مصادر في اجهزة الامن الالمانية عن حوالى 3200 الماني مفقودين.
  • بريطانيا: اربعون قتيلا على الاقل حسب حصيلة رسمية نشرتها وزارة الخارجية البريطانية. وقال سفير بريطانيا في بانكوك ان عدد المفقودين البريطانيين "قد يبلغ مئات".
  • النمسا: ستة قتلى حسب وزارة الخارجية وعشرون قتيلا، حسب هيئة "يوروب اسيستانس". وقالت وزيرة الخارجية النمساوية اورسولا بلاسنيك ان عدد المفقودين يبلغ 490 شخصا بينما تعذر الاتصال ب233 آخرين.
  • بلجيكا: اكدت السلطات مقتل ستة سياح بلجيكيين في فوكيت، بينما ما زال 74 آخرين مفقودين قتلوا على الارجح، حسب وزارة الخارجية البلجيكية التي تحدثت ايضا عن 62 شخصا في عداد المفقودين.
  • كرواتيا: قتيلة واحدة ولم يعرف شىء عن كرواتي آخر.
  • الدنمارك: سبعة قتلى و91 مفقودا وحوالى مئة دنماركي قطعت اخبارهم.
  • إسبانيا: سبعة مفقودين.
  • استونيا: ثلاثة مفقودين.
  • فرنسا: تحدث وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه مساء الاحد عن "وفاة 22" فرنسيا و"حوالى مئة مفقودين" و"مئات لم يعرف عنهم شىء حتى الآن". وكان سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الخارجية رينو موزولييه صرح الجمعة انه تم التعرف على جثث 23 فرنسيا والتأكد من ان 99 شخصا "جرفتهم الامواج" ومئات من المفقودين.
  • فنلندا: 15 قتيلا و186 مفقودين (رسمي).
  • اليونان: سبعة مفقودين.
  • إيطاليا: 18 قتيلا ولم ترد اي معلومات عن 570 ايطاليا، حسب وزير الخارجية الايطالي جانفرانكو فيني.
  • لاتفيا: لا معلومات عن 15 لاتفيا.
  • ليتوانيا: مفقود واحد.
  • النروج: 21 قتيلا و462 مفقودا الى جانب 980 شخصا كانوا على الارجح في جنوب وجنوب شرق آسيا عند وقوع الكارثة. وقال رئيس الوزراء النروجي كيل ماني بونديفيك ام اكثر من الف نروجي قد يكونوا قتلوا.
  • هولندا: ستة قتلى ولا ارقام رسمية عن المفقودين.
  • بولندا: اكدت الخارجية البولندية مقتل بولندي واحد ورجحت مقتل ثلاثة آخرين بينما ما زال 39 مفقودين.
  • البرتغال: ثمانية مفقودين وشخصان لا معلومات عنهما.
  • الجمهورية التشيكية: قتيل واربعون مفقودا بينهم ستة قتلوا على الارجح (خمسة منهم في تايلاند وواحد في سريلانكا).
  • روسيا: تسعة قتلى بينما ما زالت موسكو تسعى لمعرفة مصير 39 آخرين في فوكيت و35 روسيا كانوا في المنطقة المنكوبة.
  • سويسرا: 16 قتيلا على الاقل بينما اعتبر 95 في عداد المفقودين ولا تملك السلطات اي معلومات عن 500 شخص.
  • السويد: 52 قتيلا و2951 مفقودين (رسمي). وقال رئيس الوزراء غورن بيرسن الخميس ان عدد الضحايا السويديين قد يبلغ مئات ان لم يتجاوز الالف.
  • تركيا: قتل تركي واحد على الارجح ويجري البحث عن 55 آخرين، حسب وزير الخارجية عبد الله غول.

آسيا/استراليا

  • استراليا: 12 قتيلا وعشرة جرحى و107 مفقودين ولا معلومات عن 950 شخصا (وزارة الخارجية الاسترالية).
  • الصين: ثلاثة قتلى وجريحان. وقال مسؤول في السفارة الصينية في بانكوك ان الصين لا تعرف عدد رعاياها المفقودين في تايلاند بينما قالت وكالة انباء الصين الجديدة ان عددهم قد يتجاوز ثلاثين شخصا.
  • كوريا الجنوبية: عشرة قتلى وعشرة مفقودين.
  • هونغ كونغ: ستة قتلى على الاقل وحوالى ستين مفقودا.
  • اليابان: عشرون قتيلا على الاقل (وزارة الخارجية اليابانية).
  • نيوزيلندا: قتيلان نيوزيلنديان في تايلاند ولا معلومات عن 36 آخرين يثير ثلاثة منهم قلقا كبيرا (وزارة الخارجية الاسترالية).
  • الفيليبين: ثلاثة قتلى وعشرون مفقودا.
  • سنغافورة: تسعة قتلى و18 مفقودا في جنوب آسيا ولا معلومات عن 157 آخرين.
  • تايوان: قتيلان ومفقودة واحدة.

الاميركيتان

  • البرازيل: قتيلان في تايلاند بينما لا تملك السلطات معلومات عن 131 برازيليا آخرين.
  • كندا: خمسة قتلى و150 مفقودا (وزارة الخارجية الكندية).
  • تشيلي: لم يعرف شىء عن مصير تشيلية واحدة كانت في تايلاند.
  • كولومبيا: قتيل في تايلاند.
  • الولايات المتحدة: 15 قتيلا وما زالت وزارة الخارجية الاميركي لا تعرف شيئا عن مئات آخرين.
  • المكسيك: اربعة مفقودين في تايلاند.

افريقيا:

  • جنوب افريقيا: خمسة قتلى على الاقل و12 مفقودا (عشرة في تايلاند واثنان في بورما).

الشرق الاوسط والخليج:

  • البحرين: فقد بحرينيان في تايلاند.
  • إسرائيل: اربعة قتلى وثلاثة مفقودين.