قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما من عبد الرحمن البيطار: تحولت الحسناء الفارعة إلينا سيريدوفا ملكة جمال جمهورية التشيك الى «السيدة ذات الفستان الاحمر»، على المسرح الايطالي. والمسرحية الجديدة مبنية على فيلم جين وايلدر الساخر الذي اخرجه ومثل فيه عام 1984، ولاقى نجاحا باهرا آنذاك مع كيلي لو بروك. وهي جزء من مجموعة من مسرحيات مأخوذة عن الافلام الناجحة التي انتجتها هوليوود، وتشارك فيها ملكات جمال العالم اللواتي يحاولن شق طريق الشهرة الفنية في ايطاليا. ويتقاسم معها في المسرحية الحالية الممثل الهزلي الايطالي جانفركو دانجلو الذي يجسد دور العجوز الذي يفقد صوابه حين يرى احدى الفاتنات بفستان احمر فاقع وجسم مثالي كامل يستوفي جميع مقاييس الجمال. وصلت إلينا الى ايطاليا منذ فوزها بالمرتبة الخامسة في مسابقة ملكة جمال العالم سنة 1998 وأصبحت حديث المجتمعات والاوساط الفنية، وظهرت اخيرا مع لويجي دي لورنتس ابن احد كبار منتجي السينما الايطالية وظهرت في فيلم «حب في عيد الميلاد» الفكاهي من انتاج والده والذي ضرب الرقم القياسي في الايرادات خلال الاسابيع الاخيرة.
ويشارك في التمثيل داني دي فيتو وكريستيان دي سيكا ابن المخرج الشهير، وكذلك العجوز ماسيمو بولدي الذي يقع ايضا في غرام إلينا الشابة اثناء عطلة شتوية في جبال سويسرا. ويقال ان إلينا تركت صديقها الممثل الايطالي ادواردو كوستا بعد زواجهما الصوري على الطريقة القبلية في مصر قبل ثلاث سنوات، وبدأت علاقتها مع ابن المنتج الايطالي حين قابلته منذ شهرين في لوس انجليس اثناء حفلة اقامتها شريفة آدامز ابنة مليونير عربي يقيم في الولايات المتحدة.