قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"ايلاف" من بيروت: عقد في مقر نقابة الصحافة اللبنانية لقاء تضامني حاشد مع قضية قناة " المنار" التلفزيونية اثر الدعوى المرفوعة عليها من المجلس التمثيلي اليهودي امام القضاء الفرنسي بهدف ايقاف بث برامجها على الاراضي الفرنسية.

وشارك في اللقاء عدد من الوزراء والنواب وممثلو الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وحشد كبير من اصدقاء فرنسا وانصار الحرية في لبنان.

وبعد التشاور في القضية من جوانبها المختلفة،اقر المشاركون في هذا اللقاء اصدار البيان الاتي:

اولا : يؤكد اللقاء تمسكه وتمسك جميع وسائل الاعلام في لبنان بحرية الاعلام والرأي والتعبير ورفض المحاولات الاسرائيلية الهادفة لطمس حقيقة ما يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي من اعتداءات في الاراضي العربية المحتلة في تحد صارخ متماد لكل قرارات الشرعية الدولية.

ثانيا: كما يؤكد اللقاء ان حق اللبنانيين والعرب في كشف حقيقة ما يجري على ارضهم من جانب الاحتلال الاسرائيلي هو حق مشروع مقدس مرجعيته شرعة الانسان وميثاق الامم المتحدة وقبلهما مبادىء الثورة الفرنسية العظيمة.

ثالثا : يؤكد اللقاء على وجه الخصوص ان التذرع بمقولة العداء للسامية هو آخر ما يصح لاسرائيل اللجوء اليه لتضليل الرأي العام العالمي، لان السامية لا يمكن ان تكون حكرا للاسرائيليين، اذ ان العرب هم ايضا ساميون ولا يمكن ان يكونوا اعداء انفسهم، ولكن اسرائيل هي التي تشوه في الحقيقة صورة السامية بما ترتكبه من ممارسات تتحدى الانسانية كلها وتستفز ضمير كل صاحب ضمير في العالم. وليس ادل على ذلك من طبيعة اسرائيل العنصرية التي ادانها العالم في محكمة لاهاي والجمعية العامة للامم المتحدة، بينما يحرص لبنان كما يحرص العرب كلهم على مبدأ احترام الاخر واحترام معتقداته، كما ان اعلامنا اللبناني بكل مؤسساته وفي مقدمتها المنار وافراده، اعلام التواصل والحوار بين جميع البشر.