قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: دعا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في بداية كلمته أمام المجلس التشريعي الذي بدا جلسته قبل قليل في مدينة رام الله إلى إطلاق ورشة إصلاح شامل في السلطة الوطنية الفلسطينية وقال انه يجب على الفلسطينيين القيام بكل ما هو ممكن ومتاح لوقف الانفلات الأمني.
وأضاف الرئيس عرفات في خطابه الذي بثته كافة وسائل الأعلام ،أن على السلطة الفلسطينية أن تصارح الشعب الفلسطيني وتشير إلى مواطن الخطأ والتقصير واكدر الرئيس على أن الأبواب مفتوحة للجميع العمل في الساحة السياسية.

كما حيا الرئيس عرفات الأسرى المضربين عن الطعام في كافة سجون الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن قضيتهم على أول اولويات القيادة الفلسطينية وأشار الرئيس عرفات إلى انه تم الاتفاق مع كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية على إعلان الإضراب العام اليوم الأربعاء عن الطعام تضامنا مع الأسرى في إضرابهم.

وقال الرئيس عرفات انه تم تشكيل لجنة قيادية لمتابعة حشد التضامن العربي والدولي لمساندة الأسرى في سجون الاحتلال وطالب الرئيس عرفات بخصم راتب يوم من جميع الموظفين الفلسطينيين من اجل إهدائه إلى أحبتنا الأسرى.

وردا على تصريحات ما يسمى وزير الحرب الداخلي الإسرائيلي، تساحي هنغبي بأنه بإمكان الأسرى الفلسطينيين أن يضربوا عن الطعام حتى الموت، قال الرئيس عرفات ان الشعب الفلسطيني بأكمله مشروع شهادة مؤكدا أن تصريحات هنبغي ضد القوانين والاتفاقات الدولية.

وأكد الرئيس عرفات على أن طريق السلام خيار استراتيجي للشعب الفلسطيني محذرا من محاولات إسرائيل لتوسيع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية مشيرا الى ان قرار محكم لاهاي حول جدا الفصل يؤكد أن المجتمع الدولي لا ينخدع بالأكاذيب الإسرائيلية.

وقال مصدر مقرب من الرئيس عرفات إن الرئيس الفلسطيني أبدى موافقته على كل التوصيات الصادرة عن اللجنة الخاصة المنبثقة عن المجلس والمتعلقة بالتشريعات الملزمة للبدء بعملية إصلاح جذرية.

ويذكر ان الفلسطينيين باتوا بانتظار خطاب عرفات الذي أعلن عنه سابقا وعلم بأنه سيحتوي علي العديد من القضايا ولا سيما قضية الإصلاح التي باتت تشغل بال الجماهير الفلسطينية والاعلان عن بداية مرحلة جديدة في اداء السلطة الفلسطينية وتطبيق القانون.