قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحُمراني من موسكو:قالت مصادر مطلعة ان مراسم تنصيب مرشح المعارضة الاوكرانية فيكتور يوشينكو في منصب الرئيس ستجري في 13 كانون الثاني (يناير) الجاري.
وكان يوشينكو قد فاز على منافسه رئيس الوزراء المدعوم من موسكو فيكتور يانوكوفيتش في الجولة الثالثة من الانتخابات الرئاسية، التي عرضت الجمهورية السابقة الى ازمة سياسية حادة، تدخلت دول عديدة لحلها.
وقال مصدر في فريق يوشينكو ان مراسم الاحتفال ستقام وفق سيناريو خاص، لم يكشف عن مضمونه. وبدأت التحضيرات للاحتفال، الذي سيكون حدثا سياسيا كبيرا في الجمهورية.
وكان يوشينكو قد استقبل الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي الذي قام بزيارة الى كييف لتقديم الدعم لزعيم الثورة البرتقالية. وتجدر الاشارة الى ان ساكاشفيلي فاز بمنصب الرئيس ايضا وفق سيناريو مشابه لسيناريو فوز يوشينكو حيث فجر " ثورة الزهور في اكتوبر 2003" التي اطاحت بالرئيس الجورجي السابق ادوارد شبفاردنادزة، وتحدثت تقارير صحافية عن وقوف قوى خارجية وراء فوز الزعيمين المواليين للغرب. وظهر الزعيمان الجورجي والاوكراني في ساحة الاستقلال امام حشد جماهيري كبير. وقال يوشينكو في كلمته هناك" لقد كنا طوال ال 14 عاما مستقلين ولكننا لم نكن احرارا" واضاف" اما اليوم فنحن مستقلون واحرار"
من جهته قال المرشح المهزوم يانوكوفتش انه سوف يشكل حزبا سياسيا قويا لمعارضة يوشينكو وسيخوض الانتخابات البرلمانية،وكان يانوكوفتش قد قدم استقالتهبصورة مفاجئة عشية السنة الجديدة من منصب رئيس الحكومة. وتعرض يانوكوفتش لضغوط شديدة لارغامه على الاستقالة، فيما امتنعت المؤسسات القضائية واحدة بعد الاخرى النظر في شكاوى تؤكد وقوع تجاوزات قانونية خلال الاقتراع في الجولة الثالثة من الانتخابات الرئاسية في 26 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.