قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصفت حركة حماس مجزرة بيت لاهيا ،بأنها تشكل صفعة جديدة لتصريحات محمود عباس ابو مازن رئيس منظمة التحرير ،ومرشح حركة فتح لانتخابات الرئاسة الفلسطينية،التي دعا فيها المقاومة الفلسطينية الى عدم إطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل على حسب تعبيرهم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكبت صباح اليوم جريمة جديدة لتضاف الى سجل الجرائم اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني حينما أطلقت آلية حربية قذيفة تجاه تجمع للفلسطينيين قتل فيها ما لا يقل عن سبعة مواطنين حيث مزقت أجسادهم وتركتهم أشلاء، وجاءت العملية بعد يومين من إطلاق ابو مازن دعوته لفصائل المقاومة الفلسطينية الى وقف إسقاط الصواريخ على الدولة العبرية "لعدم منحها ذريعة لضرب الفلسطينيين" حسب رأيه.

وتعهدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" استمرار المقاومة وعدم السكوت على الجريمة الإسرائيلية التي نفذها الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة ،معتبرة أنها الرد الصهيوني على تصريحات أبو مازن.

وقالت القسام في بيان وصل "إيلاف" نسخة منه، "ها هو العدو الصهيوني الجبان يؤكد من جديد على دمويته وإجرامه ويبعث رسالة جديدة عبر قذائف دباباته التي اكتسبت شرعيتها من تصريحات السيد محمود عباس أبو مازن الذي أعطى العدو المبرر والذريعة لممارسة إجرامه بدعوى الرد على قذائف المقاومة وصواريخها"، وأضاف البيان " ولم يتورع هذا العدو المجرم عن إطلاق قذائفه وسط تجمع من المواطنين العزل الأبرياء وهم في طريقهم إلى حقولهم ومدارسهم وأعمالهم ، ليقول لجميع الواهمين إن العقلية الإرهابية الإجرامية لدى هذا العدو لم ولن تتغير، ويقول لكل من يعتقد أن هذا العدو يمكن أن يكون في يوم من الأيام طرفا يمكن الحديث معه ،إن اليهود المغتصبين لا يمكن الحديث معهم ،إلا عبر فوهة البندقية وانفجار القذيفة والصاروخ في قلب المغتصبات الصهيونية الجاثمة على أرضنا".

وأكدت كتائب عز الدين القسام أنها لن تسكت على هذه الجريمة البشعة الدموية بحق المواطنين الأبرياء والمزارعين الذين يجنون الثمار في ما بقي من مزارعهم المجرفة وسيكون الرد باستمرار استنزاف العدو المهزوم ،عبر استمرار العمل الجهادي المقاوم سواء بإطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون على المغتصبات الصهيونية أو أي شكل من أشكال المقاومة التي سترهق العدو وتجبره على الفرار من أرضنا الطاهرة على حسب البيان.

وجددت كتائب القسام موقفها الذي أكدته بالأمس مع باقي فصائل المقاومة بأن تصريحات السيد أبو مازن هي تصريحات خطيرة وذات أثر سلبي للغاية على مقاومتنا المشرفة الباسلة والتي غيرت وجه التاريخ وشهد لها الجميع بوطنيتها وشرعيتها
المقاومة تقصف

وذكرت كتائب القسام في بلاغ عسكري وزع على الصحافيين أنها تمكنت من قصف مستوطنة "نيسانيت" بصاروخ من طراز قسام، وذلك في رد أولي على المجزرة الصهيونية البشعة في بيت لاهيا صباح اليوم.

كما قصفت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطينين صباح اليوم مستوطنة "كفار عزا" شرق مدينة غزة بعدد من صواريخ "صمود" ،وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في بيان لها صدر ظهر اليوم مسؤوليتها عن قصف المستوطنة ،وقالت الكتائب "إن عملية القصف جاءت ردا على العدوان والمجزرة النكراء التي ارتكبها المجرم شارون وأركان حكومته في قرية فدعوس شمال قطاع غزة".

وتمكن كتائب الشهيد أحمد أبو الريش أحد الأذرع العسكرية لحركة فتح من قصف المستوطنات الاسرائيلية شرق قطاع غزة بصاروخ "صمود3" طويل المدى مؤكدة أن تلك العملية جاءت ردا على ما يجري للأهل في شمال القطاع واستمرارا لنهج المقاومة حتى دحر الاحتلال.

ويذكر بان هذه العملية جاءت بعد يوم من اعلان جيش الاحتلال الاسرائيلي اعادة انتشاره في محافظة الشمال ووقف عمليته "رياح الخريف" .