قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: بعد ساعات من إطلاق الرئيس الفلسطيني تصريحاته المتعلقة بالمطاردين والمطلوبين لقوات الاحتلال بأنها في طريقها للحل، أفادت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل أبلغت السلطة الفلسطينية بقرارها وقف الاغتيالات بحق من وصفتهم بالمطلوبين الفلسطينيين باستثناء ما أسمتهم بـ "القنابل الموقوتة".
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية بان هذا القرار جاء في أعقاب مرحلة الهدوء النسبي الذي شهده قطاع غزة خلال الأيام الماضية، وأكدت إسرائيل لرئاسة السلطة أنه في حال عادت المنظمات الفلسطينية للقيام بعمليات ضد الإسرائيليين، فإن إسرائيل سترد بذلك على نشطاء التنظيمات.
وكانت السلطة الفلسطينية نشرت أعدادا كبيرة من قوات الأمن التابعة لأجهزتها شمال القطاع ثاني أيام عيد الأضحى المبارك ،وذلك لحفظ الأمن ومنع إطلاق القذائف الصاروخية تجاه الأهداف الإسرائيلية،حيث ساد جو من الهدوء النسبي في تلك المناطق .
وفي مقابل التهدئة الأمنية اتخذ رئيس الحكومة الإسرائيلية قرارا بإعادة الاتصالات السياسية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، على مستوى عال من قيادات الجانبين.
وكان لقاء عقد بين الجانبين أمس في معبر ايرز شمال القطاع ، وذلك لإكمال مرحلة انتشار قوات الأمن الفلسطينية جنوب القطاع، حيث تمخض اللقاء بالموافقة على فتح إسرائيل المعابر ،وحاجزي ابو هولي والمطاحن أمام حركة التنقل من الساعة السادسة صباحا وحتى التاسعة مساء يوميا لتمكين رجال الأمن الفلسطيني من إعادة الانتشار وضمان الهدوء بالمناطق المتاخمة للمواقع الإسرائيلية.