قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميلانو-ايلاف: يمكن وقف تكاثر فيروسات الأيدز في المرحلة الاولى اذا ما تمت في ذات الوقت اصابة كريات الدم الليمفاوية بفيروسات الحلأ Herpesغير الخطرة. اذ تعمل فيروسات الحلأ على كبت ما&تسمى بـ " منطقة ارتباط " الفيروسات التي يحتاجها الفيروس لاختراق جدار الخلية الحية.
توصلت الى هذه النتيجة مجموعتا عمل مشترك قاد اولها باولو لوسو من معهد سان رافائيل للبحث العلمي في ميلانو وقاد الثانية ليونيد مارغوليس من المعهد الدولي لصحة الطفل وتطور الانسان في بيثيسدا. واجرى مارغوليس تجاربه على أنسجة ليمفاوية بشرية مستمدة&من اللوزتين فزرق هذه الأنسجة بفيروساتHIV-1&وفيروسات الحلأ من نوع HHV-6 وثبت له من الفحوصات ان فيروسات الحلأ قللت تكاثر فيروسات الأيدز في مرحلة المرض الابتدائية بنسبة 75%.
وثبت للعلماء ان كريات الدم الليمفاوية التي اصيبت بفيروس الحلأ HHV-6&عملت في الخلايا على بناء نوع خاص من البروتين الذي يعمل بدوره على كبت منطقة ارتباط الفيروس ويعرقل اقتحامه للخلايا. ونجح العلماء بعد ذلك في وقف تكاثر فيروس الأيدز باستخدام هذه البروتين الذي تم استخلاصه من المصابين بالحلأ.
وذكر دوين الكسندر مدير المعهد الدولي لصحة الطفل وتطور الانسان ان نتائج الفحص تعد بامكانية تطوير عقار مضاد لتكاثر فيروس الأيدز في مرحلته الاولى. وسيعمل الباحثون في المرحلة القادمة على تطبيق نتائج دراستهم حول الحلأ على المرضى المصابين بمرض الايدز رغم المجازفات والمخاطر التي قد تنطوي عليها.
هذا مع العلم ان فيروسات الحلأ غير خبيثة وتصيب 90% من البشر خلال سني حياتهم دون ان تترك أثرا وخصوصا عند البالغين.