قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
عناصر من الشرطة الباكستانية
اسلام اباد- ذكرت مصادر في الشرطة ان مواجهات وقعت اليوم الجمعة بين متظاهرين مناهضين للولايات المتحدة وقوى الامن البكستانية في منطقة درة غازي خان في وسط
باكستان. واوضح المصدر نفسه ان المتظاهرين الذين يقدر عددهم بالالف تقريبا، قطعوا طريقا سريعا وخطا لسكك الحديد.
واشار مسؤول في حزب راديكالي الى احتجاز اربعة عناصر من الشرطة رهائن خلال هذه المواجهات. وتعذر تأكيد هذا النبأ من مصدر مستقل.
وفتحت الشرطة الباكستانية النار ما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص حسب ما اعلن مسؤول كبير في الشرطة . ورد المتظاهرون المسلحون وجرحوا اربعة عناصر من الشرطة.
وافاد المسؤول في الشرطة ان "الوضع لا يزال متوترا". واشار مسؤول في جمعية علماء الاسلام رياض دوراني في وقت سابق الى وقوع قتيلين في صفوف المتظاهرين والى احتجاز اربعة عناصر من الشرطة رهائن.
غير&ان دعوة الاحزاب الاسلامية الى يوم من التظاهرات المناهضة لاميركا والحكومة الباكستانية لم تلقى تجاوبا كبيرا في بيشاور كبرى مدن شمال غرب باكستان .
&الا ان ابرز التظاهرات التي دعا اليها مجلس الدفاع عن افغانستان وباكستان كانت متوقعة في وقت لاحق اليوم بعد صلاة الجمعة. ودعت الاحزاب الدينية ضمن مجلس الدفاع عن افغانستان وباكستان الى التظاهر احتجاجا على القصف الاميركي على افغانستان والرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف الذي انضم الى الائتلاف المناهض للارهاب الذي تقوده واشنطن ويقدم الدعم اللوجستي للغارات الجوية.
&ونشرت اعداد كبيرة من قوى الامن خصوصا عند المحاور الرئيسية للمدينة. وشوهدت مجموعات تضم 20 شرطيا يحملون عصا خيزران عند مفترقات الطرق. كما تمركزت مدرعة للشرطة مجهزة برشاش قرب المطار في المدينة نفسها. وكانت حركة السير طبيعية لنهار جمعة وخصوصا حركة النقل العام.
&والتاسع من تشرين الثاني/نوفمبر يصادف ذكرى مولد العلامة محمد اقبال الشاعر والفيلسوف وابرز وجه في حقبة استقلال باكستان. وسارت مجموعات من الاسلاميين راقبتهم الشرطة عن كثب في الاحياء الشعبية في محاولة لارغام المحال التجارية على الاغلاق.
&وفي هذه الاحياء اغلقت بعض المحال ابوابها في حين بقيت اخرى مفتوحة والبعض الاخر نصف مفتوحة ليرى التجار كيف ستتطور الاوضاع. وافاد شهود عيان انه تم تفريق احدى هذه المجموعات الاسلامية بالغازات المسيلة للدموع في حي الصيرفة شوك يدغار دون ان يعتقل اي شخص.&
وسارت مجموعة اخرى من 200 شخص دون حوادث تذكر في حي هاشت ناغري الشعبي والتجاري. ورافق عشرات من عناصر شرطة مكافحة الشغب المتظاهرين وفي صفوفهم العديد من الشباب والاولاد دون تسجيل اعمال عنف.
وهتف المتظاهرون شعارات معادية للرئيس الاميركي جورج بوش ومؤيدة لحركة طالبان واسامة بن لادن الاسلامي السعودي الاصل الذي تلاحقه الولايات المتحدة بتهمة التدبير لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الارهابية في نيويورك وواشنطن. وفي احياء راقية مثل حي يونيفرسيتي رود كانت الحياة طبيعية اليوم الجمعة.
&وتحسبا ليوم من التظاهرات اوقف اكثر من 500 ناشط ديني في جميع انحاء باكستان بينهم 250 في بيشاور حسب ما اعلن مسؤول في وزارة الداخلية في اسلام اباد.
من جهته، شدد الرئيس الباكستاني برويز مشرف على ضرورة ان تكون باكستان "دولة مسالمة مستقرة وآمنة" في رسالة نشرت في وقت تستعد فيه الاحزاب الاسلامية الراديكالية لتنظيم تظاهرات مناهضة للولايات المتحدة اليوم.
وقال مشرف في رسالة نشرت بمناسبة العيد الوطني في ذكرى ميلاد الشاعر الباكستاني اقبال "نحن حكومة متسامحة جدا. نؤمن بحرية التعبير ونعي قيمة الديموقراطية. لكن عندما تستخدم (هذه الحريات) للتلاعب بمصير باكستان لا يمكن ان نبقى مكتوفي الايدي صامتين".
ويقوم مشرف حاليا بجولة على عدة دول يختتمها في نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للامم المتحدة.
واضاف الرئيس الباكستاني الذي وصل الى السلطة من خلال انقلاب العام 1999 "علينا بذل كل ما في وسعنا للمحافظة على باكستان دولة مسالمة مستقرة وآمنة".
واعتبر ان "المصالح الضيقة السياسية-الدينية للبعض يجب الا تمنع من اظهار نضج بلادنا ومسؤوليتها".
ودعت الاحزاب الاسلامية الراديكالية الى تظاهرات واضراب عام اليوم الجمعة احتجاجا على عمليات القصف الاميركية في افغانستان وسياسة الرئيس مشرف.
وقال مشرف "اننا في وضع الخيارات فيه محدودة واتخاذ القرارات عملية صعب (...) لكن امامنا فرصة كبيرة لنثبت اننا دولة معتدلة ومسؤولة".