قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو- قتل عشرة من المتمردين الشيشان واصيب عشرون اخرون بجروح خلال عملية نفذتها اجهزة الاستخبارات الروسية في ارغون قرب غروزني واوقفتها تظاهرة مدنية، وفق ما نقلت وكالات الانباء الروسية عن ناطق باسم الاجهزة.
&وقال الناطق باسم مكتب اجهزة الاستخبارات الروسية في الشيشان في تصريح اوردته الوكالات ان "حوالي عشرة" مقاتلين انفصاليين من الشيشان قتلوا وعشرين اخرين جرحوا ليل الجمعة السبت في حين لقي احد عناصر الاستخبارات الروسية حتفه في العملية.
&وتابع المصدر ان العملية اصطدمت بعد ذلك بتظاهرة لسكان ارغون الذين نزلوا الى الشارع باكرا صباح السبت، ما حال دون اعتقال المزيد من المتمردين. واوضح المصدر ان المتظاهرين الذين ساروا في شوارع وسط المدينة مطالبين بوقف "القصف المدفعي على المدنيين"، ما حال دون وصول عملاء الاستخبارات الى محطة القطارات التي هرب منها المتمردون.
من جهة اخرى قتل جندي روسي الاسبوع الماضي في غروزني في حين خطف المتمردون الانفصاليون جنديا اخر، حسبما قال الناطق. وكان قائد قوات وزارة الداخلية الروسية على الخطوط الاولى لجبهة غروزني الجنرال فياتشيسلاف تيخوميروف اعلن السبت ان عدد القتلى في صفوف الجنود الروس الذين سقطوا في الشيشان خلال العام 2001 لا يتعدى ثلث عددهم خلال العام 2000.
&ويحاول الطرفان دوما منذ اندلاع النزاع التخفيف من حجم خسائرهما. وقد دخلت القوات الروسية الجمهورية الانفصالية في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 1999 لقمع حركة المتمردين الذين تصفهم موسكو بانهم "ارهابيون".