قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق- وصل الوفد الاوروبي الرفيع الذي يجري جولة في الشرق الاوسط برئاسة رئيس الوزراء البلجيكي غي فرهوشتات ظهر اليوم الاثنين الى دمشق قادما من اسرائيل حسب ما افادت مصادر دبلوماسية اوروبية.
وسيلتقي رئيس الوزراء البلجيكي الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد الاوروبي ورئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي الرئيس السوري بشار الاسد.
وقبيل وصول الوفد الى دمشق دعت صحيفة "البعث" السورية الناطقة بلسان الحزب الحاكم في سوريا الدول الاوروبية الى اداء دور "فاعل" في عملية السلام في الشرق الاوسط.
وكتبت الصحيفة "منذ زمن بعيد ونحن نؤكد على موقف اوروبي فاعل في عملية السلام نظرا لان اوروبا هي الاكثر معرفة بالمنطقة واوضاعها وهمومها ونرى ان من مصلحة اوروبا لا بل العالم كله ان يضطلع الاوروبيون بدورهم المفترض تجاه المنطقة وعلى وجه الخصوص تجاه عملية السلام".
وكان وفد الاتحاد الاوروبي زار قبل ذلك القاهرة ورام الله في الضفة الغربية والقدس على ان يتوجه بعد سوريا الى لبنان.
وكانت اسرائيل ابدت تمنعا من اداء الاتحاد الاوروبي دورا اكثر فاعلية في عملية السلام ووصف رئيس بلدية القدس ايهود اولمرت الحكومة البلجيكية ب"القذرة". وعلقت الصحيفة السورية على الموقف الاسرائيلي بالقول "كل مسؤول اوروبي زار اسرائيل والتقى قادتها لمس ولا شك عداءها للسلام وللدور الاوروبي ايضا في عملية السلام".
وكان الوفد اعلن الغاء زيارته للاردن الاثنين "لاسباب تنظيمية".
وقد غادر الممثل الاعلى للاتحاد الاوروبي للسياسة الخارجية خافيير سولانا ووزير الخارجية البلجيكي لوي ميشال الذين كانا يشاركان في اعمال الوفد امس الاحد الى بروكسل للمشاركة في اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين في العاصمة البلجيكية.