قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
غزة- ذكر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان اليوم الاثنين ان الشرطة الفلسطينية منعت اليوم محامي المركز بصفتهم وكلاء عن المعتقلين السياسيين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجن غزة من زيارتهم دون معرفة الاسباب .
وقال المركز الحقوقي في بيان له "ان الشرطة الفلسطينية منعت صباح اليوم محامي المركزالفلسطيني لحقوق الانسان بصفتهم وكلاء عن المعتقلين السياسيين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجن غزة الذين يبلغ عددهم تسعة عشر معتقلا سياسيا، من زيارتهم ".
واضاف البيان "ان قرار منع الزيارة ياتي في الوقت الذى يباشر ويعمل المركز عبر محاميه للاعداد للدفاع القانوني عن هؤلاء المعتقلين حيث من المقر ان تنظر محكمة العدل العليا الفلسطينية في 12 ملفا يوم السبت المقبل للبت في طلب الافراج عنهم لبطلان اجراءات احتجازهم وعدم قانونيتها".
وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين طالبت امس الاحد السلطة الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات بالافراج عن ناشطيها في السجون الفلسطينية.
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة ماهر الطاهر في بيان "رغم كل الجهود والمحاولات والوعود لاطلاق سراح العشرات من مناضلي الجبهة الشعبية المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية فان هذه الجهود لم تصل الى نتيجة اذ تصر السلطة واجهزتها الامنية على موقفها باستمرار اعتقال المناضلين (...) خاضعة للاملاءات الاميركية والاسرائيلية".
وكانت السلطة الفلسطينية اعتقلت حوالى اربعين من كادرات الجبهة الشعبية بعد قيام كوماندوس من الجبهة باغتيال وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي في 17 تشرين الاول/اكتوبر في فندق في القدس الشرقية المحتلة.
وكانت المحكمة العدل العليا الفلسطينية امرت في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر بالافراج عن اثنين من مسؤولي الجبهة يونس الجرو ورباح مهنا وافرج عنهما لاحقا.