قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كاتماندو- اعلن مصدر حكومي ان الحكومة النيبالية ستطلب من الملك السماح لها باعلان حالة الطوارىء بسبب سلسلة الهجمات التي قام بها المتمردون الماويون واوقعت 270 قتيلا.
وقال المصدر ان مجلس الوزراء الذي عقد اليوم الاثنين جلسة طارئة برئاسة رئيسه شير باهادور دوبا، سيطلب من الملك غيانيندرا اعلان حالة الطوارىء.
واضاف ان "الحكومة تطلب من الملك اعلان حالة الطوارىء تطبيقا لاحكام الدستور". وكانت لاذاعة النيبالية الوطنية قد اعلنت اليوم الاثنين ان اكثر من 220 شخصا، بينهم حوالى 200 متمرد ماوي، قتلوا في معارك دارت بين الماويين والقوات الحكومية النيبالية مساء الاحد في شرق النيبال.
وبسقوط هؤلاء القتلى يرتفع الى 260 عدد الاشخاص الذين قتلوا منذ خرق المتمردين الجمعة الماضي وقفا هشا لاطلاق النار استمر اربعة اشهر.