قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن- اكد وزير الدفاع الفرنسي ألان ريشار من جديد المعارضة الفرنسية لهجوم محتمل على العراق معتبرا ان هذه العملية ستحمل ملايين المسلمين على "التطرف".
وفي مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي امس الخميس، قال الوزير الفرنسي الذي كان يتحدث باللغة الانكليزية في ختام القمة الفرنسية-البريطانية امس "بالتأكيد، لن تحصل الولايات المتحدة على دعمنا".
واضاف "هذه ليست فترة مناسبة لحمل ملايين المسلمين في كثير من الدول على التطرف".
ويقول بعض الدبلوماسيين ان الولايات المتحدة تنوي ضرب العراق اذا ما رفضت بغداد عودة المراقبين الدوليين المكلفين التحقق من نزع الاسلحة العراقية.
وخلص وزير الدفاع الفرنسي الى القول "نعتبر ان العمل العسكري ليس الرد المناسب على هذه المسألة".