قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة&- كانت الشرطة الفلسطينية لا تزال الجمعة متمركزة على مسافة حوالي 300 متر من منزل الزعيم الروحي لحركة حماس الشيخ احمد ياسين الذي قررت السلطة الفلسطينية وضعه قيد الاقامة الجبرية، وفق ما اعلن شهود ومصادر امنية.
وكان الشرطيون منتشرين باسلحتهم عند المداخل الرئيسية للحي الذي يقيم فيه الشيخ ياسين جنوب مدينة غزة. ولم يلاحظ اي وجود لناشطي ومناصري حماس عند مشارف المنزل حسب المصادر ذاتها. وكانت صدامات عنيفة دارت مساء الاربعاء بين انصار الشيخ ياسين المحتشدين حول منزله والشرطيين الفلسطينيين الذين قدموا لتطبيق القرار الصادر عن السلطة الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات بوضع مؤسس حركة حماس قيد الاقامة الجبرية.
واشارت مصادر امنية الى ان الشرطيين يبقون على مسافة من منزل الشيخ ياسين تجنبا لحصول صدامات. ولا يؤذن للشيخ ياسين بالادلاء بتصريحات علنية او الخروج من منزله. وشارك الاف الاشخاص اليوم الجمعة في جنازة ناشط في حركة حماس قتل بالرصاص خلال صدامات دارت مساء الاربعاء بين الشرطة الفلسطينية وناشطي حماس.