قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&بلغراد- رحب الرئيس جاك شيراك "بالتقدم الملموس" في تطبيق الاصلاحات في يوغوسلافيا في ختام لقاء الجمعة مع الرئيس اليوغوسلافي فويسلاف كوشتونيتشا في بلغراد. وقال شيراك في تصريح للصحافيين "لقد لاحظت تقدما ملموسا في مجال الاصلاحات والحريات اي اصلاحات على الطريق الذي سيحمل يوغوسلافيا الى الاتحاد الاوروبي". واضاف ان الخطوة الاولى باتجاه الاتحاد الاوروبي ستكون "توقيع اتفاق حول ارساء الاستقرار والشراكة".
وتابع ان هذا الاتفاق الذي يمثل الخطوة الاولى باتجاه الانضمام "قيد الدرس وسيوقع امل قريبا". واضاف "اعتبارا من توقيع الاتفاق يمكن ليوغوسلافيا ان تقدم ترشيحها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي وستجري مجددا مفاوضات تستمر عامين او ثلاثة او اربعة ستسمح اخيرا بتحقيق وحدة الاسرة الاوروبية".
&وبين "الخطوات الضرورية" التي ستضطر بلغراد الى تجاوزها "لاعادة يوغوسلافيا الى الاسرة الاوروبية" ذكر شيراك "احترام الحدود والاقليات وتطوير التعاون الاقليمي". وقال شيراك "هذه هي المبادىء التي تستوحى منها سياسة يوغوسلافيا وتؤيدها اوروبا" واصفا العلاقات الفرنسية اليوغوسلافية بانها "ممتازة".
&ومن جانبه اشاد الرئيس اليوغوسلافي بسياسة فرنسا التي "بذلت الكثير في سبيل التغيرات الديموقراطية التي شهدتها يوغوسلافيا". واضاف ان فرنسا "دعمت وشجعت عودة يوغوسلافيا الى اوروبا وشجعتنا في طريقنا الى الاتحاد الاوروبي". واكد الرئيس اليوغوسلافي على "رغبة" بلغراد في التعاون مع محكمة الجزاء الدولية. وقال انها "حلقة في تعاوننا مع الاسرة الدولية (..) ونحاول ان يرفق بقاعدة قانونية وهذا ممكن فقط اذا تبنينا قانونا حول التعاون مع محكمة الجزاء".