قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قال رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد الأربعاء ان البنك المركزي سيضخ ملياري دولار في سوق الصرف الأجنبي من خلال البنوك بحلول نهاية حزيران (يونيو) بما في ذلك 500 مليون دولار ستضخ على الفور.
وقال عبيد في مؤتمر صحفي "ان البنك المركزي سيقوم بضخ نحو 500 مليون دولار بشكل فوري من خلال البنوك لسد الفجوة بين العرض والطلب على النقد الأجنبي بالإضافة إلى ضخ 1500 مليون دولار أخرى حتى نهاية حزيران (يونيو) المقبل بواقع 250 مليون دولار شهريا".
وقال عبيد ان المبالغ التي سيتم ضخها ستأتي من خلال مساندة الصناديق العربية والدولية دون المساس بالاحتياطي من النقد الأجنبي لدى البنك المركزي الذي يصل إلى نحو 14 مليار دولار. واضاف ان بعض المال سيأتي من صندوق النقد الدولي.
وجاءت تصريحات عبيد في أعقاب تفاقم نقص الدولار في البنوك وشركات الصرافة على مدى اشهر مما أدى لارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء حتى مستوى خمسة جنيهات مقارنة بأعلى سعر رسمي ويبلغ 4.2745 جنيه.
وقال عبيد ان الحكومة لن تصدر أي قرار يؤثر على الاستيراد أو التصدير ولن يتم فرض أي قيود على النشاط الاقتصادي كما أكد على التمسك بالشفافية والتعامل من خلال سياسات معلنة واضحة.
وكانت الحكومة تخلت الشهر الماضي عن محاولة لفرض قيود على تمويل عمليات الاستيراد بعد ان أثارت تلك المحاولة حالة من الذعر في سوق الصرف الأجنبي.
وقال عبيد أيضا ان مصر ستعلن غدا تعديلا لسعر الصرف الرسمي.