قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&- اعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم الخميس ان تكثيف الغارات العسكرية الاسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية ادى الى "تكبيل يدي ورجلي" الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقال عريقات في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" الاميركية ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل "شارون يقوم بتكبيل يدي ورجلي عرفات ومنعه كليا من التحرك" واتهم شارون بالسعي الى "تفكيك السلطة الفلسطينية واضعاف الرئيس عرفات ونسف عملية السلام".
ورحب عريقات ايضا بقرار المبعوث الاميركي الخاص انتوني زيني الذي سيلتقيه خلال النهار متابعة مهمته رغم تفجر الوضع يوم الاربعاء الذي شهد سلسلة هجمات اودت بحياة عشرة اسرائيليين وثلاثة فلسطينيين هم من منفذيها.
&وكانت واشنطن كلفت الجنرال المتقاعد الموجود في المنطقة منذ 26 تشرين الثاني/نوفمبر مساعدة الطرفين على التوصل الى وقف لاطلاق النار لكن وصوله تزامن مع معاودة الهجمات ضد الاسرائيليين من قبل حركتي حماس والجهاد الاسلامي بشكل خاص. وهجوم امس الاربعاء على باص نفذه عضو من حماس.
&وتابع عريقات "يجب القيام بكل شيء لمساعدة الجنرال زيني" مشيرا الى ان على المبعوث الاميركي "البقاء هنا" لان مهمته "اصبحت الان اكثر اهمية مما كانت عليه بالامس ونعتقد ان قراره البقاء هنا ومواصلة عمله هو القرار الصائب". وقال "اعتقد ان المتطرفين من الجانب الفلسطيني حاولوا نسف مهمة زيني منذ وجوده هنا". وخلص الى القول "لكن في الوقت نفسه، يواصل شارون سياسته القائمة على تفكيك السلطة الفلسطينية واضعاف الرئيس عرفات ونسف عملية السلام".