قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
أظهرت تقديرات أولية لوزارة الاقتصاد أعلنت الجمعة ان اقتصاد الأرجنتين انكمش بنسبة 4.9 في المائة في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع الربع الثالث من عام 2000.
وقاد القطاع السلعي تراجع الناتج المحلي الإجمالي حيث أدى تباطؤ نشاط قطاعي التصنيع والتشييد إلى هبوط نسبته 5.5 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما انكمش قطاع الخدمات بنسبة 4.6 في المائة.
واسفر تزايد حدة الركود الاقتصادي في الأرجنتين التي تمثل ثالث اكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية عن تراجع إيرادات البلاد من الضرائب وهبوط إنفاق المستهلكين وأدى إلى مخاوف من احتمال خفض قيمة العملة الوطنية "البيزو" وعجز البلاد عن رد ديونها الضخمة التي ثقل كاهلها والتي تبلغ 123 مليار دولار.
وقالت الحكومة ان الاقتصاد انكمش بنسبة 3.7 في المائة في الربع الثالث مقارنة مع الربع الثاني وذلك استنادا إلى بيانات معدلة تعديلا موسميا.
واوضحت ان الاقتصاد انكمش بنسبة 2.4 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من العام ككل.