قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


نيودلهي- اعلن وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديس الاحد ان الهند وضعت قواتها المسلحة في حال تاهب على الحدود مع باكستان ولكنها لا تتوقع اندلاع حرب مع هذا البلد المجاور.
&واعتبر فرنانديس انه بعد اعتداء 13 كانون الاول/ديسمبر على برلمان نيودلهي الذي نفذه خمسة رجال مسلحين واسفر عن سقوط 14 قتيلا بينهم المهاجمون " بات من الضروري وضع قوات الدقاع في حال تاهب قصوى".
&واضاف في حديث لوكالة برس تراست اوف انديا ان هذه القوات "لم تتخذ مواقع قتالية".
&وتؤكد الهند ان باكستان تقف وراء هذه العملية "الارهابية" التي قامت بها مجموعة مسلحة "ارهابية" تدور في فلك الاسلاميين الراديكاليين، الا ان اسلام اباد نفت اي تورط لها ودانت الهجوم.
&واضاف وزير الدفاع "آمل في ان يتغلب العقل لدى باكستان وانها ستستجيب لطلبنا تسليم المسؤولين عن هذه الهجمات الارهابية ليعاقب المذنبون".
&واعلن ان الهند ستمتنع ان تكون الاولى في استخدام السلاح النووي الذي يمتلكه البلدان.
&ووضعت باكستان السبت جميع قواتها المسلحة في حال تاهب واعلن الجيش الهندي الاحد مقتل اثنين من حرس الحدود في اشتباك مع الباكستانيين عند "خط المراقبة" الفاصل بين شطري كشمير.
&ومع الايام، تدهور الوضع بين البلدين واعلن رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجباي السبت ان بلاده مستعدة لكل الاحتمالات.
&وقال "على العالم ان يعلم انه وان كنا نصلي من اجل السلام، فنحن متمرسون في فنون القتال".
واعلنت الهند الجمعة انها استدعت سفيرها من اسلام اباد وانها اوقفت خطوط النقل عبر سكك الحديد ووسائل النقل البري مع باكستان.