قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
استقرت العملات الرئيسية كما هو متوقع الاثنين اذ أخذت كثير من الأسواق عطلات جزئية او كاملة بمناسبة عيد الميلاد بينما تقلصت السيولة بشدة في كثير من الأسواق.
وتحرك الين قرب أدنى مستوياته في ثلاث سنوات أمام الدولار حول 129.47 ين في حين استقرت العملة الأوروبية الموحدة قرب أدنى مستويات الجلسة عند 0.89 دولار.
وفي حركة تعامل هادئة للغاية نال الين بعض الدعم عندما نسب إلى وزير التجارة الياباني تاكيو هيرانوما قوله ان هبوط الين له جوانب "إيجابية وسلبية" على الاقتصاد وان هبوط العملة اليابانية اكثر من هذا ليس مرغوبا فيه.
ولم يكن للتطورات الأخيرة في الأرجنتين تأثير ملموس على العملات الرئيسية.
وقد أعلن الرئيس المؤقت ادولفو رودريجيز سا عقب أداء اليمين الدستورية الاحد تعليق أقساط بعض الديون الخارجية التي تبلغ 132 مليار دولار.
ويشهد الين تراجعا عاما في الأسابيع الأخيرة اذ بلغ أدنى مستوياته في ثلاثة أعوام حول 129.70 ين للدولار يوم الجمعة وادنى مستوياته في عامين عند 116.65 ين لليورو.
وبحلول الساعة 09:08 بتوقيت غرينتش بلغ سعر الدولار 129.39 ين مقارنة مع 129.49 ين في أواخر معاملات نيويورك يوم الجمعة.
وبلغ اليورو 0.8901 دولار و 115.13 ين مقارنة مع 0.8878 دولار و 115.05 ين في نيويورك.