قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا& - طلبت السلطات الاندونيسية من ملايين الموظفين في البلاد الكتابة باحرف صغيرة لتوفير الورق وخفض نفقات الدولة.&وبات محظورا على الموظفين استخدام الهواتف او السيارات لغايات شخصية او اشعال الضوء عندما يكون النور كافيا في المكاتب، كما جاء في سلسلة توصيات حكومية للاصلاح الاداري كشفتها صحيفة جاكرتا بوست اليوم الخميس.
&وتحدد احدى التوصيات الواردة في المذكرة التي عممت لائحة الاحرف وحجمها وكذلك مدى الهامش بين السطور الواجب ان يعتمدها الموظفون في مراسلاتهم.&يشار الى انه يجري الحديث غالبا عن البيروقراطية المفرطة والفساد المستشري بين الموظفين وقد وعدت الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري بالتصدي لهذه الافات.
&وتعتبر الحكومة انه ينبغي على الموظفين ان يكون لديهم نمط حياة اكثر انسجاما مع النمط المعيشي السائد لدى المواطنين الاخرين في حين تحاول اندونيسيا بصعوبة النهوض من ازمة العامين 1997 - 1998 الاقتصادية المريعة وهي ترزح تحت عبء دين يقدر بحوالي 135 مليار دولار.
&واشارت جاكرتا بوست الى ان ميزانية الدولة تنص مع ذلك على مبلغ يناهز الستة مليارات دولار مخصص لنفقات الموظفين والاجهزة و"النفقات الاخرى".&واضافت انمخصصات حاكم جاكرتا رفعت لجهة نفقاته على الملابس 25 مليون روبيه لتبلغ 65 مليونا (حوالي 6500 دولار).