قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
قال متعاملون ان مؤشر فاينانشال تايمز الرئيسي للأسهم البريطانية الممتازة ارتفع إلى أعلى مستوى منذ ثلاثة أسابيع الجمعة يدعمه صعود اسهم البنوك والإعلام.
لكن المتعاملين قالوا ان ضآلة حجم التداول كانت سبب في تضخيم حركة أسعار الأسهم في البورصة.
وفي الساعة 09:15 بتوقيت غرينتش ارتفع المؤشر المكون من أسهم 100 مؤسسة بريطانية كبرى 17.8 نقطة اي بنسبة 0.34 في المائة إلى 5231.0 نقطة.
وارتفع الموءشر في وقت سابق اليوم إلى 5239.9 نقطة ليسجل أعلى مستوى منذ العاشر من كانون الأول (ديسمبر) الجاري بعد ان انخفض عند الفتح إلى 5196.0 نقطة. لكن متعاملين قالوا ان من المستبعد ان تشهد السوق طفرة قبل انتهاء العام لقلة حركة التداول وضعف حماس المستثمرين والأنباء.
وتصدر قائمة الأسهم الصاعدة سهم مجموعة دبليو.بي.بي الإعلامية الذي ارتفع أكثر من ثلاثة في المائة.
وارتفعت أيضا أسهم البنوك فزاد سهم باركليز 1.4 في المائة يدعمه تقرير لصحيفة ديلي ميل رشحه لان يكون بنك عام 2002.
وتخلت اسهم شركات النفط والطاقة عن بعض مكاسبها الأخيرة اذ قال متعاملون ان السوق أخذت في حساباتها بالفعل اثر خفض متوقع في إنتاج النفط من جانب منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" التي يجتمع وزراءها في القاهرة اليوم.