قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة-ايلاف: في مستهل جولته بالشرق الأوسط اجتمع اليوم الثلاثاء في القاهرة ميغيل موراتينوس المبعوث الاوروبي للشرق الاوسط مع كل من أحمد ماهر وزير الخارجية المصري، ود. أسامة الباز مستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية، كل منهما على حده، حيث بحث معهما ما حققته اللجنة الرباعية من نتائج تستهدف بلورة صورة نهائية لخطة خارطة الطريق.
وعقب الاجتماعين قال موراتينوس إن كافة الأطراف في المنطقة ومعهم وسطاء السلام سيواجهون ثلاثة شهور صعبة حيث لا يمكن التنبؤ بما ستفعله القيادة الجديدة في اسرائيل، وماذا سيكون الموقف فى العراق، لكنه أضاف ان اللجنة الرباعية مصممة على انجاز مهمتها رغم كل الصعوبات، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك بأسرع مايمكن لبعث الأمل في المنطقة. ومشيرا الى أنه بات من الضروري انهاء العنف، وخلق الحافز اللازم للوصول الى السلام الشامل فى المنطقة.
ومن جانبه قال ماهر للصحفيين ان المباحثات "تناولت الوضع الحالي من ناحية الجهود السياسية التي تبذلها مجموعة الاربعة (للوساطة الدولية) والورقة التي لا زالت في طور الاعداد" في اشارة الى خطة خارطة الطريق.وحول الهدف من مباحثاته في القاهرة نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن موراتينيوس قوله إنه يسعى لإحراز تقدم فى خطة خارطة الطريق. مشيرا الى أن ديفيد ساترفيلد نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي الذي زار القاهرة مؤخراً لعرض اخر ماتوصلت اليه اللجنة الرباعية. مؤكداً على أن الوقت هو التحدي الاساسي للجميع، على حد تعبيره.
ويقول مصدر دبلوماسي غربي في القاهرة إن المبعوث الأوروبي يحمل معه تأكيدات على دعم أوروبا لعرفات بوصف الممثل الشرعي للسلطة الفلسطينية كما يحمل أيضاً تطمينات بشأن تهديدات القادة الإسرائيليين الجدد بطرد عرفات من المناطق الفلسطينية، لكن المصدر ذاته أكد على أن موراتينيوس لن يتطرق إلى مسألة ممارسة ضغوط اقتصادية على إسرائيل حالياً.