قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت القيادة الفلسطينية الخميس الهجوم الفلسطيني على مركز محلي لحزب الليكود في مدينة بيسان (شمال اسرائيل) الذي أودى بحياة خمسة من الإسرائيليين مؤكدة انه لا يخدم القضية الفلسطينية معلنة انه لا علاقة لحركة فتح بهذه العملية.
&وقالت القيادة في بيان رسمي انها "تعبر عن استنكارها القاطع للعمليات والتفجيرات التي استهدفت المدنيين في بيسان".
&واوضح البيان ان الهجوم "لا يخدم القضية الفلسطينية العادلة للشعب الفلسطيني بل انه يلحق افدح الضرر فيها ويعزز دعاة الحرب والتطرف والاستيطان في اسرائيل".
&وشددت القيادة الفلسطينية على تمسكها بالسلام الشامل والعادل القائم على الانسحاب الاسرائيلي من الارض الفلسطينية وانهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل".
&واكدت القيادة "عدم علاقة حركة فتح او اي من مؤسساتها بهذه العملية" وقدمت القيادة "تعازيها لاسر الضحايا".
&كما دعت القيادة المجتمع الدولي خصوصا اللجنة الرباعية الى وضع حد سريع للاحتلال الاسرائيلي "الذي يشكل الجذر الوحيد لكل هذه الماسي واراقة الدماء من الفلسطينيين او الاسرائيليين".
&وطالبت السلطة مجلس الامن الدولي "بمساعدتها لمواصلة دورها في المجال الامني بعد الانسحاب الاسرائيلي ورفع الحصار والاغتيالات وانهاء الاغلاق".
&وقد اعلن مصدر في الشرطة الاسرائيلية ان خمسة اسرائييين قتلوا في الهجوم على مقر انتخابي لحزب الليكود والذي نفذه اليوم فلسطينيان قتلا بدورهما لاحقا برصاص الشرطة.
&وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس ان "اربعة اسرائيليين قتلوا على ايدي الارهابيين على الفور فيما توفي خامس متأثرا بجروحه في المستشفى".
&واوضح المتحدث المفوض داني كوفيرمان "بين الجرحى هناك اثنان في حالة ميؤوس منها و18 اخرون اصابتهم بالغة".