قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن عنصر سابق في الشرطة الفدرالية الأميركية (اف بي آي) أمام لجنة برلمانية ان احد رؤسائه تجاهل تحذيراته المتعلقة بتدفق أموال سعودية إلى قراصنة الجو، حسب ما ذكرت مجلة "يو اس نيوز اند ريبورت" الأميركية.
&ونقلت المجلة عن مسؤولين حكوميين لم تكشف هويتهم ان ستيفن باتلر الذي كان يعمل في مكتب سان دييغو (كاليفورنيا، غرب) قال ان الاموال ارسلت الى اثنين من الارهابيين الذين نفذوا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 وهما خالد المحضار ونواف الحمزة.
&وتجري الشرطة الفدرالية حاليا تحقيقا حول اموال قد تكون حولتها بشكل غير مباشر الى هذين الرجلين زوجة السفير السعودي في واشنطن الاميرة هيفاء الفيصل.
&واوضحت المجلة ان مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة الخزانة تعتبران ان مبلغا يصل حتى الى مئة مليون دولار قادما من السعودية سقط بين ايدي منظمات ارهابية خلال السنوات الماضية.
&ونقلت المجلة عن مسؤول في وزارة الخزانة قوله "ان الامر يتعلق برجال اعمال من الطراز الكبير لهم علاقة بالعائلة المالكة".
&واضاف ان هؤلاء "نقلوا الاموال بواسطة طرق عدة، منظمات خيرية وشركات استثمار، وحولوها من دول تعتبر ملاذات ضرائبية".
&واوضح انهم "لم يتركوا اي اثر بحيث كان يتم تبييض الاموال قبل وصولها الى المجرمين".