قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس ان مندوبا فرنسيا وموظفا تابعين لها خطفا الأربعاء على يد سبعة رجال مسلحين لم تعرف هويتهم في جنوب جمهورية الكونغو (الكونغو برازافيل).
&وحصلت عملية الخطف في منطقة بوينزا اثناء قيام الرجلين بتقييم حاجات المهجرين.
&ويعمل المندوب الفرنسي البالغ من العمر 41 عاما، في اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ اب/اغسطس 1995. اما الموظف الكونغولي البالغ من العمر 37 عاما، فهو مهندس صحي. ولم تكشف اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن هويتهما.
&وابلغت اللجنة في برازافيل السلطات العسكرية والمدنية الكونغولية بالوضع "ولا زالت على اتصال معها من اجل حل هذه الازمة باسرع وقت ممكن".
&واعربت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيان نشر في جنيف عن "قلقها العميق على مصير الرجلين وتنديدها بقوة بهذا العمل الذي لا يمكن الا ان يترك انعكاسات سلبية على حسن سير العمل الانساني في هذا البلد".