قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد الاثنين ان الولايات المتحدة تختار الدبلوماسية لمحاولة حل مشكلة البرنامج النووي في كوريا الشمالية ولكنها أصلا قادرة على شن حربين متزامنتين في العراق وكوريا الشمالية.
&وقال الوزير الاميركي "اننا طوال سنوات عديدة حاولنا عبثا الدبلوماسية فيما يتعلق بالعراق (...) ان الوضع في كوريا الشمالية ما زال حديثا نسبيا. والدبلوماسية ما زالت في بدايتها" وهي "مبررة" مذكرا بالمشاورات التي جرت مع روسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية من اجل الضغط على بيونغ يانغ.
&الا ان رامسفلد ابدى صرامة في رده على اسئلة الصحافيين منددا بنظام كوريا الشمالية الذي قال ان لديه "معسكرات اعتقال" و"يجوع" شعبه.
&وباشرت كوريا الشمالية بنزع تجهيزات المراقبة والاختام التي وضعتها الامم المتحدة على منشآتها النووية.
&واعتبر رامسفلد "انه غير صحيح الاعتقاد بان كوريا الشمالية تبدي جرأة بسبب الاهتمام العالمي بالعراق. واذا كانت تفكر في ذلك فانه تكون على خطأ".
&واعلن ان بامكان البنتاغون "شن نزاعين اقليميين" مضيفا "نحن قادرون على الانتصار في الاول بشكل حاسم وهزيمة (اخصم) سريعا في الثاني. ولا ينبغي لاحد ان ينخدع" في قدرتنا.