قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر&- ذكرت صحف جزائرية ان عسكريا وثلاثة اسلاميين مسلحين بينهم "امير خطير" لاحدى الجماعات الاسلامية قتلوا في اعمال عنف في الجزائر.&وقالت صحيفتا "لوماتان" و"لوكوتيديان دوران" ان عسكريا قتل وجرح آخر في اشتباك بين دورية للجيش واسلاميين مسلحين في منطقة قريبة من البويرة&
واضافتا ان اثنين من الاسلاميين المسلحين قتلا في هذا الاشتباك.&وذكرت صحيفة "الخبر" ان قوات الامن قتلت "امير" جماعة اسلامية مسلحة في منطقة سكيكدة (510 كلم شرق الجزائر).&وقد وصف "الامير" الذي قتل (27 عاما) بانه "اخطر امير لدى (حسن) حطاب"، زعيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يعتقد انها مرتبطة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن.
&وكانت قوات الامن قتلت اربعة اسلاميين الاحد في منطقة تياريت (340 كلم جنوب غرب العاصمة) بينما اغتيل احد الحراس البلديين الاثنين في منطقة قريبة من تيبازه (70 كلم غرب العاصمة).&ومنذ بداية الشهر الجاري قتل 76 شخصا على الاقل بينهم حوالي ثلاثين من الاسلاميين المسلحين وعشرين من افراد قوات الامن في اعمال عنف في الجزائر حسب حصيلة اعدت استنادا الى ارقام رسمية واخرى نشرتها الصحف.