قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي السبت عن أمله في حل الأزمة مع كوريا الشمالية "بحلول شهر او شهرين" قبل ان تقوم هذه الدولة باستئناف إنتاج البلوتونيوم للاستخدام العسكري.
&واعلن محمد البرادعي لشبكة "سي ان ان" التلفزيونية الاميركية التي نقلت المقابلة على موقعها على الانترنت "آمل في خلال الشهر المقبل او خلال الشهرين المقبلين وقبل ان يبدأوا باعادة اطلاق برنامجهم (لانتاج البلوتونيوم)، ان تتحرك الدبلوماسية وسنكون قادرين على حلحلة ما يبدو في الوقت الحاضر وضعا متأزما خطيرا".
&واضاف "انها لحظة حاسمة لحركة عدم انتشار" الاسلحة النووية. وتابع يقول ان "الموقف هناك (في كوريا الشمالية) يكمن في انهم اذا استخدموا قدرتهم النووية فسيكون بامكانهم الحصول على موقف افضل في المفاوضات".
&ومن المقرر ان يجتمع مجلس الحكام، وهو الهيئة الادارية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في السادس من كانون الثاني/يناير وربما يقرر رفع القضية الى مجلس الامن الدولي.
&وقررت الوكالة اليوم السبت مغادرة مفتشيها الاثنين كوريا الشمالية الثلاثاء المقبل ردا على طلب بهذا المعنى تقدمت به السلطات الكورية الشمالية. وبحسب الوكالة، فان هذا القرار "يشكل ردا" على السلطات الكورية الشمالية التي طالبتها بسحب مفتشيها "فورا".
&وللوكالة مفتشان في كوريا الشمالية. وقد انهى مفتش ثالث اليوم السبت اقامته المحددة باسبوعين.
&واعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان كوريا الشمالية لم ترد على رسالة وجهها محمد البرادعي الجمعة واعرب فيها عن امله في ابقاء مفتشي الوكالة في موقع يونغ بيون النووي على بعد مئة كلم من بيونغ يانغ.
&وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة ومقرها في فيينا تسلمت في اليوم نفسه رسالة من السلطات الكورية الشمالية تطالبها فيها "بالانسحاب الفوري" للمفتشين.