قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عبد الجبار العتابي من بغداد:بعد اكثر من سنة ونصف من انتهاء المدة المحددة لعمل الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، وبعد تداعيات عديدة شهدها الوسط الثقافي حول اجراءاتها، بدأت اللجنة التحضيرية الخاصة بأنتخابات الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، التي تم انتخاب اعضائها ،عملها بعد ان تم الاعلان عن اسماء اعضائها ، وانتخبت في اول اجتماع لها رئيسها ونائبه ، بناء على ما اصدرته اللجنة الوزارية العليا المشرفة على تنفيذ قرار مجلس الحكم رقم (3) لسنة 2004 التابعة لمجلس الوزراء العراقي، فأنتخبت سبتي جمعة ذياب رئيس وباقر جاسم نائبا له، واوضحت اللجنة الوزارية في اعلان لها ما يأتي: بناء على ما تم عرضه في اجتماع اللجنة الوزارية العليا المشرفة على قرار مجلس الحكم رقم (3) لسنة 2004 بجلستها الرابعة والثلاثين المنعقدة بتاريخ 30/12/2009 ، قررت اللجنة الوزارية وبضوء المعلومات الواردة اليها من الجهات ذات العلاقة عن اسماء المتقدمين لتشكيل اللجنة التحضيرية بأنتخابات الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق وبعد التدقيق اعتبار الاسماء المشار اليها في ادناه اعضاء للجنة التحضيرية (الاتحاد الادباء والكتاب في العراق) وعلى ان يتولوا مهام عملهم من تاريخ صدور هذا القرار ووفقا للضوابط المعلن عنها والمعمول بها في اللجنة الوزارية العليا.
وأكد الاعلان على ان (تجتمع اللجنة التحضيرية المشكلة بموجب القرار لانتخاب رئيس ونائب للرئيس فور التحامها ، وان تتولى اللجنة التحضيرية التهيئة والاعداد لاجراء انتخابات لمجلس ادارة (الاتحاد الادباء والكتاب في العراق) خلال مدة لا تتجاوز 90 يوما اعتبارا من 2/1/ 2010 وتنتهي في 2/4/2010 ووفقا لضوابط اللجنة الوزارية العليا.
واشارت اللجنة الوزارية الى انه (لا يحق لاعضاء اللجنة التحضيرية للاتحاد الاشتراك في الانتخابات التي يقومون بالتحضير او التهيئة لها حفاظا على سلامة ونزاهة الانتخابات.
وتتألف اللجنة التحضيرية من: بشير متي توما ، بولص شليطة ملكو ، سبتي جمعة ذياب ، سعد محمد رحيم ، سعدون شفيق سعيد ، رزاق ابراهيم حسن ، محمود ظاهر طاهر ، باقر جاسم محمد وعبد الله راضي حسين.
وكانت اخر انتخابات للاتحاد جرت في الخامس والعشرين من تموز / 2004 بحضور اكثر من سبعمائة وخمسين أديبا في المسرح الوطني في بغداد ، واختير الدكتور عناد غزوان رئيسا له ، الا ان المرض لم يمهله طويلا اذ وافاه الأجل وتم انتخاب فاضل ثامر رئيساً للاتحاد بدلاً عنه.