قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كتاب "الإمبراطورية الفارسية صعود وسقوط" صدر حديثا عن دار العبيكان في نيسان 2016 حيث يتناول العقلية الفارسية الكسروية والتي تنطلق في تفكيرها من خلال توهم امبراطوريتها التي احتلت الدول وتعالت على القوميات واستعملت العنف والتقية والطائفية والخداع لاحتلال الدول واستعباد شعوبها كما يتناول مبدأ ولاية الفقيه الذي جاء به خميني كبدعة في الفكر الشيعي لكنه فرضها في إيران والمنطقة &لاسيما الدور الإيراني في العراق والمنطقة وعلاقة الأحزاب الدينية وقياداتها الشيعية بإيران وجرائمها.
كما يتناول فيلق القدس الإيراني وأدواره مع المليشيات الطائفية في المنطقة لاسيما العراق وسوريا ولبنان (حزب الله) واليمن وغيرها، إضافة إلى احتلال إيران لجزر الإمارات الثلاث، والأحواز العربية، وخلاياها في المنطقة مثل خلية البحرين وخلاياها الأخرى في المنطقة&
الدكتور نبيل الحيدري المتخصص في الفكر الشيعي وإيران وهو مؤلف كتاب (التشيع العربي والتشيع الفارسي)، يتناول أيضا في هذا الكتاب أركان التشيع الفارسي من التقليد والمرجعية ، والخمس والإستحواذ على أموال الشيعة، والتقية والدجل، والحسينيات والخطباء وثقافة الكراهية في تخدير عقول الشيعة، والمتعة والعامل الجنسي، والعرفان والصوفية، &والمخدرات التي يحللونها، فضلا عن الطائفية والولاء لولاية الفقيه ضد الأوطان .. لفهم خيوط العقل الفارسي في نشر مشروعه في المنطقة حيث جاء به خميني منذ بداية الثورة الإيرانية حتى ظهرت آثاره جلية في العراق وسوريا ولبنان واليمن وأراد احتلال البحرين واليمن ومن ثم الحرمين الشريفين وهي جزء مما يتوهم عقيدته الفارسية الصفوية&
الكتاب يتكون من ثلاثين فصلا وهو محاولة جريئة صريحة تحلّ الألغاز الإيرانية وشرح مشاريعها العدوانية من خبير بالشأن الإيراني عرفها من الداخل وعرف عمق خطرها وتحدث وكتب عنه منذ سنين. إن الكاتب يكشف النقاب عن الضعف الحقيقي للمشروع الإيراني الذي يشبهه ببيت العنكبوت رغم دعاياته الإعلامية ويتنبأ بسقوطها كما سقطت من قبل إمبراطورياتها لاسيما الدولة الصفوية ويطالب بمراكز دراسات ومشروع عربي إسلامي لمواجهتها.
&