قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: في رمضان هذا العام، يقدم غاليري أوبلونج المعاصر الفنان الإيراني أبول أتيغيتشي، فيعرض سلسلة من لوحاته الفنية التي يزاح عنها الستار أول مرة، والمكونة من 12 لوحة، يستعرض من خلالها الفنان مسيرة فنية امتدت أكثر من 31 عاماً، منذ 1991 وحتى يومنا هذا في 2022.

يتضمن هذا المعرض بعض اللوحات من بداياته مثل لوحة Les Iroquois التي رسمها في عام 1991، والتي تُظهر رؤية الفنان للقبائل الأميركية من الهنود الحمر الموجودة في أميركا الشمالية، وتحديداً في كندا؛ ولوحة قماشية جميلة لـ Mururoa؛ ولوحتين عن سفينة Rainbow Warriors التابعة لمنظمة السلام الأخضر.

كما توجد قطعة أكريليك كبيرة تستعرض الزخارف القرآنية برؤية أبول.

يتم عرض لوحات الخط العربي أيضاً، حيث يمكن للمشاهدين الاستمتاع بتأثير الشاعر الفارسي الكبير جلال الدين محمد رومي في أعمال أبول.

من هو؟

وأبول أتيغيتشي ولد في طهران عام 1948 لعائلة معروفة، وأكمل دراسته الابتدائية هناك والتحق بمدرسة داخلية في إنجلترا، ثم تخرج بدرجة بكالوريوس العلوم كمهندس طيران من كلية كوين ماري، جامعة لندن واستكمل تعليمه العالي في سويسرا.

عاش في فرنسا من 1983 إلى 1992، وقام خلال هذه الفترة برسم سلسلة من اللوحات التصويرية تسمى "الشكل الجديد". وفضل الإبقاء على هذه المجموعة غير معلنة، حتى قرر الإعلان عنها بالتعاون الذي بدأ مؤخراً مع غاليري أوبلونغ المعاصر في دبي. تمثل الأعمال الفنية من هذه الفترة تصور الفنان للثقافات المختلفة حول العالم. ويُظهر أبول رؤيته للسكان القدامى من أمريكا الشمالية والجنوبية والقبائل الأفريقية وبابوا غينيا الجديدة والشرق الأقصى.

في عام 1996، استطاعت ثقافة أبول أن تعيده من الشكل الجديد إلى جذوره، ودفعته إلى متابعة شغفه بالخط اليدوي العربي باعتباره المرحلة الأخيرة من تطوره الفني المستوحى من الشاعر جلال الدين محمد الرومي. واجهته بعض الصعوبات عندما بدأ فن الرسم بالخط، ألا وهي التركيب والتلوين ومحاولة البحث عن التوازن والتناغم.

أتقن الفن الإسلامي

استطاع أبول الجمع بين استخدام الألوان مع الأبعاد الكبيرة والتركيبات العميقة. لم يعد اللون "الأسود" هو السائد، بل يرسم أبول الخط أيضاً على الخشب، ويستخدم الخطوط والنقاط لتزيين الخلفية.

يعتبر الخط اليدوي فناً إسلامياً ذو قيمة كبيرة، وقد أخذ أبول التحدي لإتقانه بثقة بدون التدرب عليه بشكل رسمي. بدأ بآيات من القرآن وأتقن أسلوب "الثُلُث" و"النسخ"، ثم انتقل إلى أسلوب "النستالي" وهو أسلوب الخط الفارسي ثم منه إلى الخط الحديث. تميزت لوحاته التي أبدعها في فرنسا بأسلوب فريد جداً، تتضح من خلالها نحافة وسمك الخطوط السوداء.

والمعروف أن Oblong Contemporary معرض فني إيطالي متخصص في الترويج للفن المعاصر من قبل فنانين عالميين مخضرمين وناشئين. تأسس في عام 2019، ويتعاون مع المواهب الفريدة من خلال تزويدهم بمنصة محلية ودولية وضمان تقديم مستوى رفيع من الفنون في دبي وحتى فورتي دي مارمي. يلتزم Oblong بتقديم محتوى ثقافي ناجح، يعمل كجسر يربط بين إيطاليا والإمارات.