قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اقتربت أسعار النفط من مستوى 42 دولارا للبرميل يوم الاثنين وسط زيادة الطلب وقلق بشأن ضعف امدادات النفط. وانخفض سعر النفط الامريكي الخفيف 14 سنتا ليصل الى 41.57 دولار للبرميل ويقترب من سعر 42 دولارا الذي تخطاه اوائل يونيو حزيران الماضي وكان أعلى سعر منذ 21 عاما. كما انخفض خام برنت في سوق البترول الدولية في لندن أربعة سنتات ليبلغ 38.23 دولار للبرميل. وكان تعطل العمل الاسبوع الماضي في مصاف نفطية في المانيا وكوريا الجنوبية من العوامل التي ساهمت في دعم الاسعار. واستمرت المخاوف المتعلقة بامدادات النفط الروسية بعد ان حذرت شركة يوكوس أكبر شركة روسية للنفط من ان اجراءات إشهار افلاسها قد تؤثر على مبيعاتها الخارجية.

ومما زاد من دعم الاسعار مخاوف من احتمال عدم توافر الامدادات من وقود التدفئة والسولار قبل حلول الشتاء في نصف الكرة الشمالي. وتزايدت المخاوف من نقص الامدادات من وقود التدفئة قبل حلول أشهر الشتاء بعد حريق شب يوم الجمعة في مصفاة ميرو الالمانية والتي تبلغ طاقتها الانتاجية 310 الاف برميل يوميا. وقال مسؤولون في المنشأة إن الحريق الذي نشب في أكبر مصفاة للنفط بالمانيا أدى الى تقليص انتاج البنزين ووقود التدفئة بنسبة 25 في المئة وقد يستغرق اصلاح ثلاث وحدات لحقت بها اضرار شديدة اسابيع او حتى شهورا.

وقال كيفين نوريش المحلل بشركة باركليز كابيتال "خرجنا للتو من فترة شهدت أعلى سعر للسولار على الاطلاق ويبدو الخام في وضع قوي جدا في الوقت الراهن وهناك احتمال لحدوث زيادات جديدة لكليهما هذا الاسبوع." وقال إن العوامل الاساسية تبدو في حالة اقوى مما كانت علية اوائل يونيو حزيران عندما وصل سعر النفط الامريكي في التعاملات الآجلة 42.45 دولار وهو أعلى سعر على الاطلاق. وقال نوريش "هناك الكثير من النفط الخام في الاسواق لكنه لا يبدو كافيا في ضوء الطلب المتزايد الذي نشهده."