قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أنشئ في مصر مؤخرا مركز جديد لرعاية أمهات الشوارع وأطفالهن،بتمويل من "آن كاثرين لينسينهوف" سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة اليونيسف بألمانيا، ،وهى منحة قدمتها آن كاثرين لإنشاء المركز السكني عقب زيارتها للقاهرة في مارس الماضي.

وسوف يضم المركز الجديد الذى ستديره جمعية قرية الأمل 30 أم من أمهات الشوارع بين الفئة العمرية من 12 إلى 18 عاماً، هذا بالإضافة إلى أطفالهن، بالإضافة إلى عدد من الفتيات الحوامل، بهدف توفير المأوى والرعاية الصحية والخدمات القانونية والتعليمية لهن، ويتيح المركز أيضاً فرص للتدريب على بعض الحرف والمهارات المختلفة، والتي من شأنها إعطاء الفرصة للأمهات الصغيرات للحصول على دخل صغير. هذا وسيتم إنشاء صندوق لدعم الأمهات ودمجهن في المجتمع بعد بلوغهن سن الـ 21 وهو السن المحدد لترك المركز.

وتقول نادرة زكي مديرة برنامج حماية الأطفال بمنظمة اليونيسف بمصر إن الفتيات الصغيرات بين أطفال الشوارع هن الفئة الأكثر عرضة للاعتداءات الجنسية، والاستغلال والعنف، وهذا المركز سيضمن حصول هؤلاء الفتيات وأطفالهن على حياة أفضل. كما نأمل أن يعمل إنشاء هذا المركز على رفع الوعي على المستوى العام وكذلك المسئولين حول وطأة ما تتعرض له هؤلاء الفتيات، الأمر الذي من شأنه الخروج بتوصيات تعمل على وقايتهن وحمايتهن.

وتعتبر أمهات الشوارع الصغيرات جزء من تعداد سكان أطفال الشوارع في مصر والذي يقدر تقريباً بمليون طفل. وقد تم تسجيل 25 من الأمهات الصغيرات وأطفالهن بمركز رعاية اليوم الواحد لفتيات الشوارع بإمبابة والذي يعمل تحت إدارة جمعية قرية الأمل. ويقول المسئولون بجمعية قرية الأمل أنه بسبب تعرض هؤلاء الفتيات للاعتداء والاستغلال، فإن نسبة الحمل بينهن مرتفعة للغاية.

وقد قامت مؤسسة ( آن كاثرين لينسينهوف – يونيسف ) التي تأسست في عام 2002، بتمويل ثلاثة مشروعات لحماية الأطفال بمصر في منطقة النهضة وعين حلوان وغرب حلوان، يقوم بتنفيذها الهلال الأحمر المصري، وجمعية الرعاية المتكاملة. كما تقوم المؤسسة أيضاًَ بدعم وتشجيع المبادرات الهادفة لإعادة تأهيل الأطفال والمراهقين في كل من أفغانستان والعراق. الطريف أن "آن كاثرين لينسييهوف" كانت عضوة في الفريق القومي الألماني للفروسية الذي فاز بالميدالية الذهبية بالأوليمبياد في سيول عام 1998. وكانت الثلاثة خيول التي ركبتهم في هذه البطولة يحملون اسم "منظمة اليونيسف".