قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لندن: أظهرت بيانات يوم الخميس أن عجز تجارة السلع البريطانية مع بقية العالم اتسع في نوفمبر تشرين الثاني الماضي اذ زاد العجز في تجارة النفط الى أعلى مستوياته في أكثر من عامين.

وأظهرت البيانات التي صدرت قبل بضع ساعات من صدور قرار الفائدة البريطانية ارتفاعا مقلقا في تضخم الواردات وهو اتجاه من المرجح ان يسوء بدرجة أكبر مع انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني في الفترة الاخيرة.

وزاد عجز تجارة السلع الى 7.34 مليار جنيه استرليني (14.36 مليار دولار) في نوفمبر من 7.35 مليار معدلة بالرفع في أكتوبر تشرين الاول. وكان الاقتصاديون قد توقعوا ان يبلغ العجز 7.23 مليار جنيه استرليني.

وتراجع العجز التجاري مع دول خارج الاتحاد الاوروبي قليلا الى 4.44 مليار جنيه استرليني من 4.48 مليار معدلة بالزيادة في أكتوبر.

وارتفع العجز الشهري في تجارة النفط الى 663 مليون جنيه استرليني وهو اعلى مستوياته منذ سبتمبر أيلول عام 2005. وارتفعت واردات النفط الى مستوى قياسي في نوفمبر رغم ان مكتب الاحصاءات أشار الى ان هذا يرجع جزئيا الى ارتفاع اسعار النفط