قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اعتبر وزير العمل الألماني الجديد (وزير الدفاع السابق) فرانس يوسف يونغ تراجع البطالة في أكتوبر الحالي بأنه دليل واضح على استقرار الحركة الاقتصادية في هذا البلد، ومؤشر إيجابي نحو استمرار انتعاش اقتصادي، ستشهده ألمانيا خلال الأسابيع المتبقية من هذا العام.

وأكد يونغ للصحافيين في برلين اليوم عقب استلامه حقيبة العمل من سلفه أولاف شولتس بذل جهوده لتأمين أماكن عمل ودورات مهنية للشباب.

جاء ذلك جراء إعلان رئيس وكالة العمل الاتحادية برانك يورجين فايسيه خلال مؤتمر الوكالة الشهري المعتاد عن تراجع البطالة في ألمانيا خلال أكتوبر الحالي بشكل غير متوقع، إذ وصل عدد العاطلين إلى حوالي 3 مليون و 230 ألف شخص، بتراجع يصل إلى حوالي 118 ألف شخص عن سبتمبر الماضي، وبارتفاع يصل إلى حوالي 45 الف شخص عن أكتوبر من عام 2008. وتراجعت نسبة البطالة من 8 % نهاية سبتمبر إلى 7.7 %.