قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: أعلن مركز بحثي في كوريا الجنوبية اليوم الأحد أنه من المتوقع أن ينمو اقتصاد البلاد بنسبة 0.2 % خلال هذا العام، فيما يعد تغييراً عن النسبة المتوقعة سابقاً، في ضوء تحسن الصادرات والطلب المحلي والمؤشرات الاقتصادية الأخرى.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; أن توقعات نمو الاقتصاد، التي أعلنها معهد التنمية الكورية، أعلى بكثير من نسبة سالب 0.7 %، التي توقع أن يحققها النمو في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

كما توقع المعهد أن ينمو الاقتصاد بنسبة 5.5 % خلال العام المقبل، فيما يعد أعلى توقع لنسبة نمو يعلنها مركز بحثي أو هيئة بحثية اقتصادية في الداخل أو الخارج.

وقال المعهد في بيان له quot;إن اقتصادنا مازال في مرحلة الانتعاش، مع استمرار انتعاش الصادرات وارتفاع الاستهلاك في القطاع الخاص والاستثمار، وفي الوقت الذي من المتوقع أن يشهد فيه الانتعاش الاقتصادى العالمي تحسناً بصورة ثابتة، سوف يظل اقتصادنا أيضاً على طريق نمو ثابتquot;.

ويأتي هذا التوقع بتحقيق نسبة نمو مرتفعة، في الوقت الذي بدأت فيه الحكومة والمعاهد الاقتصادية العالمية إبداء توقعات متفائلة بشأن الاقتصاد الكوري الجنوبي، الذي تضرر كثيراً، بسبب الأزمة المالية، والركود الذي أعقبه العام الماضي.

وأرجع المعهد توقعاته المعدلة للنمو إلى التكهنات بأن الصادرات سوف تنتعش، في الوقت الذي ارتفع فيه الطلب على المنتجات الكورية الجنوبية في الدول الناشئة، مثل الصين.

وأوضح بيان المعهد أن الاستهلاك في القطاع الخاص سوف يرتفع العام المقبل، حيث إن الاستهلاك سوف يرتفع بنسبة 4.9 % العام المقبل، بعدما يتوسع بنسبة 0.4 % هذا العام.

وتزيد توقعات المعهد بالنسبة إلى نمو الاقتصاد من التفاؤل بأن كوريا الجنوبية تخرج بسرعة مما يراه البعض بأنه أسوأ فترة ركود تمر بها البلاد منذ عقد، والتي أعقبت الأزمة المالية والاقتصادية التي بدأت في أواخر العام الماضي.